• art
تحليل سياسي

هل نشهد تحوّلات في المشهد الإيراني؟



رفعت (الثورة الإسلامية) في إيران منذ انتصارها في شباط/ فبراير 1979 شعار (تصدير الثورة)؛ هذا الشعار الذي كان مدخلًا لزعزعة الاستقرار في منطقة الخليج، ومن ثم، لنشوب الحرب العراقية- الإيرانية في مطلع ثمانينيات القرن الماضي، والتي استمرت ثماني سنوات، وآلت في النهاية إلى هزيمة إيران وإلى استنزاف البلدين الجارين القويين، سياسيًا وعسكريًا واقتصاديًا.

  • 01
وحدة الترجمة والتعريب

مركز كارنيغي: «ما المطلوب لمصالحة بين إيران والعربية السعودية؟»

ترجمة: سمير رمان

عندما يقتنع الإيرانيون بأنَّ الوضع في سورية أصبح مستقرًّا، وأنَّ السكَّان الشيعة لا يُهدِّدهم أحدٌ هناك؛ يمكن أنْ ينسحبوا من هناك بشرط مراعاة مصالح إيران. ومن جانبٍ آخرَ ينسجم ورسم حدود المصالح السعودية أيضًا؛ فالسعوديون يرون أن إيران تمثِّلُ عدوًا خارجيًّا ملائمًا لتنفيس غضب مواطنيهم، ولكنَّ المواجهة المفتوحة تتطلَّب موارد كثيرة.

  • 02
وحدة المقاربات القانونية

المرحلة الانتقالية وإشكاليات بناء الدولة السورية (من الإعلان الدستوري إلى الدستور)



لا يمكن الحديث عن المرحلة بين الإعلان الدستوري والدستور، دون المرور بالمحددات الأساسية لأطروحات بناء الدولة السورية، التي أصبحت محكومة –نتيجة للصراع الدامي- بالأطر القانونية الصادرة عن المنظمة الدولية، وارتباطها الوثيق بواقع تدويل الصراع، ما يجعل من إشكالية صوغ الدستور –بوصفه مهمة وطنية- تجنح نحو عملية تتداخل فيها الفواعل الخارجية، من جهة، والتحولات الطارئة على بنية الدولة السورية سياسيًا ومجتمعيًا، من جهة أخرى.

  • 01
وحدة الترجمة والتعريب

نظام الأسد الإيراني

ترجمة: وحدة الترجمة والتعريب- مروان زكريا

كتب هذا التقرير بالتعاون مع «مشروع التهديدات الحساسة» Critical Threats Project. وتعتمد الرؤى فيه على عمل امتدّ أشهرًا عدة من التخطيط، والتصميم، وتقويم نتائج أفعال الولايات المتحدة المحتملة التي قد ترتكبها في سبيل هزيمة التهديد القادم من الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» ومن القاعدة في سورية.

  • art
وحدة الترجمة والتعريب

تشاؤم العقل وتفاؤل الإرادة

ترجمة: وحدة الترجمة والتعريب في مركز حرمون

أصدر مجلس العلاقات الخارجية الروسية كتابًا باللغة الإنكليزية، بعنوان "العالم بعد مئة عام"، أعدته مجموعة من الخبراء الروس، وضعت فيه تصوراتها للعالم بعد مئة عام، تناولت فيه حزمة من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وقد تناول الباحث فاسيلي كوزنتسوف تصوره للعالم العربي مستقبلًا.

  • art
تحليل سياسي

الثورة السورية بعد ست سنوات: الجريمة مستمرة من دون عقاب



انطلقت في سورية قبل ستّ سنوات حركة شعبية سلمية، تُطالب بإصلاحات، وبالحدّ من تغوّل الأجهزة الأمنية في حياة المواطنين، وتعامل معها النظام بعنف مطلق، فتحوّلت بسرعة إلى ثورة، كاشفة الكم الهائل من المشكلات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، التي راكمها نظام أسرة الأسد في سورية، خلال حكم امتدّ إلى نحو خمسة عقود، مشكلات يؤكد حجمها أن الحياة السورية لا يمكن أن تستمر مع استمرار النظام نفسه على سدّة الحكم.

  • art
تحليل سياسي

المناطق الآمنة ولعبة الأمم على الجغرافيا السورية



بخلاف سياسة سلفه أوباما، فإنّ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أبدى رغبته في إنشاء مناطق آمنة في سورية. وقديم الحكاية، مطالبة مبكرة للمعارضة السورية بمنطقة آمنة، واكبتها دعوات متكررة للحكومة التركية تحضّ المجتمع الدولي على تبنّي هذا الخيار، وتلا ذلك تصريحات أوروبية متأخرة داعمة له.

  • art
أبحاث اجتماعية

تركمان سورية، تحالفاتهم ودورهم عسكريًّا وسياسيًّا



رجحت القومية التركمانية الوقوف مع الثورة السورية منذ انطلاقتها الأولى في آذار/ مارس 2011 بالتظاهرات السلمية ثم تحولها لاحقًا إلى التسلح والعمل السياسي، بتأسيسهم أحزاب سياسية تمثل التركمان داخليًا وخارجيًا، وتشكيلات عسكرية لتحرير مناطق التركمان وسورية عامة من قوات النظام، وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، والأحزاب الكردية الانفصالية، وإنشائهم شبكة من التحالفات، ووضعهم ثوابت ورؤى لمستقبل التركمان وسورية.

  • de
وحدة الترجمة والتعريب

ستفان دي ميستورا، إحاطة إعلامية مقدمة إلى مجلس الأمن عن محادثات جنيف: جدول أعمال من أربع سلّات

ترجمة: وحدة الترجمة والتعريب

عُقدت المحادثات بتشجيع من مجلس الأمن، الذي حثني في 31 كانون الأول/ يناير 2017 على إعادة عقد المفاوضات. وأشار خطاب الدعوة إلى حث مجلس الأمن الأطراف السورية على المشاركة بحسن نية ومن دون شروط مسبقة، وتأكيده على أن الحل المستدام الوحيد للأزمة الحالية في سورية

  • art
تحليل سياسي

جنيف4.. محطة أخرى فاشلة على طريق الحلّ الصعب



"لا تبالغوا في التفاؤل، ولا تتوقعوا معجزات"، هذه كلمات قالها ستيفان دي ميستورا عشيّة انطلاق جولة جديدة من جولات جنيف بحثًا عن حلّ سياسي للمأساة السورية المزمنة، ولسان حال المعنيين الآخرين، لم يكن أقلّ تشاؤمًا ما عدا الجانب الروسي، ومع ذلك تتقاطر الوفود إلى جنيف، وتتوالد المنصّات والمجموعات والتغطيات الإعلامية؛ تعلو السقوف والشروط من جانب الوفود أو المتحدثين باسمها، لكنها سرعان ما تتبخّر

  • 23635419

كيف رأى حنا بطاطو شخصية حافظ أسد

مراجعة: وحدة مراجعات الكتب

  • 01

مراجعة كتاب “بنادق سائحة تونسيون في شبكات (الجهاد العالمي)”

مراجعة: حاتم التليلي محمودي

  • 1

“مراجعة كتاب “العرب وإيران،مراجعة في التاريخ والسياسة

مراجعة: رلى العلواني

  • 02

“مراجعة كتاب “خونة الثورة، رحلة في قلب الربيع العربي

مراجعة: محمد الإدريسي

  • template_arabic

مجلة الإيكونومست: “روسيا داخل الدب”

ترجمة: أنس عيسى، مراجعة: وحدة الترجمة والتعريب في مركز حرمون

  • template_arabic

تركيا وإيران: صديقان حميمان وخصمان لدودان

ترجمة: محمد شمدين

  • Generals-and-dictators

الجنرالات والمستبدون

كيف حدّدت ممانعة الانقلاب مسبقًا سلوك النخبة العسكرية في الربيع العربي
ترجمة: أحمد عيشة

  • Israel

مصالح إسرائيل وخياراتها في سورية

ترجمة: فاتن شمس

  • الحزام العربي الناسف في قانون الإصلاح الزراعي، حقّ يُراد به باطل

    الحزام العربي الناسف في قانون الإصلاح الزراعي، حقّ يُراد به باطل


    أراد الرئيس جمال عبد الناصر في إثر الوحدة السورية المصرية أن يطبّق التجربة المصرية في تحديد الملكية الزراعية في الإقليم الشمالي (سورية)، فأصدر القانون ذا الرقم 161 لعام 1958 الذي قضى بالاستيلاء على المساحات التي تزيد عن سقف الملكية المحدد بحسب هذا القانون

  • العلاقة الكردية- العربية: أسئلة الراهن والمستقبل

    العلاقة الكردية- العربية: أسئلة الراهن والمستقبل


    قريبًا من مخاوف العرب السوريين، في ما خصّ الصعود الكردي غير المتوقع والطامح إلى نوعٍ من ((اللامركزية القومية))، تبدو ثمة مخاوف كردية لصيقة بالوضع القائم أيضًا، من خشية انحدار الآمال الكردية وتبددها، نتيجة طائفة من الأسباب والوقائع، ولعل هذه المخاوف (العربية و الكردية) على الرغم من اختلافها البيّن، تتجاور وتتنامى في آن معًا، فالثورة السورية أفرزت فيما أفرزته من نتائج انحسار سلطة المركز عن المناطق الكردية، والمناطق ذات الأغلبية الكردية، وكذا المناطق قليلة الحضور الكردي. وعليه قام حكم كردي أسس له ورعاه، وبات يتحكم في تضاعيفه كلها ومفاصله حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، فيما عرف لاحقًا بمشروع الإدارة الذاتية القائم على فكرة الكانتونات الثلاثة (الجزيرة– عين العرب/ كوباني- عفرين) تطوّرت لاحقًا إلى مشروع فدرالية روج آفا وشمالي سورية، ثم فدرالية شمالي سورية منزوعة التسمية القومية الكردية (روج آفا).

  • مستقبل أكراد سورية

    مستقبل أكراد سورية


    إن العنوان المحدد لمداخلتي يقتضي التوقف عند جزأي التعريف " أكراد" و"سورية"، كما أنه من المفيد تقديم عرض تاريخي موجز يساعد على إضاءة طريق المستقبل.

  • المسألة الكردية العربية في سوريّة (الجانب الإعلامي)

    المسألة الكردية العربية في سوريّة (الجانب الإعلامي)


    على الرغم من أن عنوان المحاضرة يتطرق إلى مسألة العلاقة الكردية-العربية، وقد خصصناها في الجانب الإعلامي، لكن يبقى موضوع في هذه الحساسية دومًا محتاجًا إلى سرد تاريخي مستفيض، كي نلامس بعض الوقائع والمسببات في نمط العلاقة في الجوانب الايجابية والسلبية.

  • اللامركزية الموسّعة لسورية المستقبل

    اللامركزية الموسّعة لسورية المستقبل


    بعد ما يقرب من ست سنوات يمكن القول: إنّ مفاعيل تعقيدات الثورة السورية لا تزال تنطوي على احتمالات عدّة، فقد يفضي الحراك الدولي والإقليمي إلى حل سياسي ما، لكنه سيرفع الستار حينئذ عن سورية مختلفة، تتنازعها الخلافات المتنوعة بين مكوّناتها. فقد كان التشكيل التاريخي للدولة السورية عند بدايات القرن العشرين مهلهلًا وضعيفًا في إثر تفكّك الإمبراطورية العثمانية، وبقيت منذ سنة 1946 تحمل جملة هائلة من التناقضات الاجتماعية والسياسية والثقافية، من دون أن تلتفت إليها نخبها السياسية والفكرية لتعترف بمعضلاتها كي لا تُتهم في وطنيتها، فضيعت فرصًا ثمينة لإيجاد حلول عملية خلّاقة.

  • الثورة السورية والمسألة الكردية

    الثورة السورية والمسألة الكردية


    واجهت الثورة السورية منذ انطلاقتها تحديات عدّة، كان من المفترض مواجهتها كي لا تتحول إلى إشكاليات تقف عائقًا في مسار الثورة وتقدمها. أولى الإشكاليات هي عدم الانتقال من العفوية السياسية نحو النضج السياسي، وبروز قيادة سياسية وطنية ديمقراطية للثورة. والثانية، عدم الانتقال من العفوية العسكرية وفوضى السلاح، نحو الكفاح المسلح وبروز قيادة عسكرية-سياسية مشتركة. والثالثة القضية الكردية والتي تحولت إلى إشكالية مازالت ترافق الثورة حتى الآن. وكان للإشكالية الأولى والثانية دورٌ أساس في المسارات المعقدة للقضية الكردية. وهي قضية لاتهمّ الكرد بمفردهم، إنّما هي قضية الشعب السوري وثورته بجميع تنوعاته القومية والإثنية.

  • كيف خان حزبُ العمّال الكردستاني بزعامة جميل بايق الأكرادَ السوريّين

    كيف خان حزبُ العمّال الكردستاني بزعامة جميل بايق الأكرادَ السوريّين

    أنس عيسى

    يقوم أكراد سورية بدفع الثمن الباهظ لخيانة جديدة، لكن، وبكلّ تأكيد، فإنّ قوّات حزب العمّال الكردستاني "بي.كي.كي" وزعيمها "جميل بايق" هم الذين ضحّوا بهم لمصلحة طموحاتهم الإقليميّة المجنونة

  • المشروع الفدرالي في المشهد السوري

    المشروع الفدرالي في المشهد السوري


    موضوع الفدرالية في هذه الفترة هو أحد المواضيع المطروحة بقوة للنقاش في وسط المجتمع السوري، وهي تُفسّر من جانب أغلبية السوريين على أنّها خطوة أولية نحو تفكيك الجسم السوري، وعدّه مشروعًا دخيلًا، ومستوردًا من الخارج، وليس له جذور داخلية،

  • حول القضية الكردية

    حول القضية الكردية


    لا تزال النظرة إلى المشكلة الكردية في سورية تنطلق من تاريخ المشكلة أو من جملة الممارسات والإجراءات التي تم اتخاذها من جانب النظام السياسي الذي حكم سورية منذ عام 1963 وحتى اليوم. وتسلم أكثرية العرب بأن هذا النظام قد اتخذ كثيرًا من الإجراءات غير المتوافقة مع القانون الدولي الإنساني ومع جميع مواثيق حقوق الإنسان

  • في ظل الصراع الدولي على سورية، اتجاهات حل القضية الكردية في مهب الحلول المتناقضة

    في ظل الصراع الدولي على سورية، اتجاهات حل القضية الكردية في مهب الحلول المتناقضة


    لا بدّ من الاعتراف -قبل كل شيء- أن الكرد يشكلون القومية الثانية في سورية، وأن أعدادهم تتجاوز أربعة ملايين نسمة، ومنهم من يسكن في المناطق الكردية الثلاث: الجزيرة- كوباني- عفرين. ومنهم من يسكن المدينتين الكبريين: دمشق- حلب، إلى جانب عدد من المدن السورية الأخرى، سواء أكانت في الداخل، أم في الساحل السوري

  • الثورة السورية وآثارها على العلاقات الكردية العربية!

    الثورة السورية وآثارها على العلاقات الكردية العربية!


    لم يتردد الحراك الكردي، عن الانخراط في الثورة السورية، البتة، وإنما احتل موقعه في طليعة الحراك السوري العام، في وجه آلة الاستبداد، بوصفه -في الأغلب- قد دفع ضريبته على نحو مضاعف، وقد عانى من شتى صنوف الظلم والاضطهاد، وعاش في لجة المفارقات التي تتم، ولاسيما إنه كان قد انخرط -من قبل- في انتفاضته2011، التي وئدت

  • رؤية اللقاء الوطني الديمقراطي في سورية

    رؤية اللقاء الوطني الديمقراطي في سورية


    ليس في عالم اليوم مجتمع (مدني) نقي ومتجانس إثنيًا أو دينيًا أو مذهبيًا؛ ومجتمعنا السوري ليس استثناء. ويعلمنا تاريخ مختلف الأمم والشعوب المتقدمة أن الوحدة الوطنية، إنما تتجلى في المجالين السياسي والحقوقي، الأول، تعبر عنه الدولة الحديثة (الجمهورية)، بما تمثله من فضاء عام مشترك بين جميع مواطناتها ومواطنيها، وبين جميع الفئات الاجتماعية بالتساوي

  • آثار النظام البعثي على أكراد سورية

    آثار النظام البعثي على أكراد سورية


    أليس من حق السوريين بعد مرور خمسة أعوام، على بداية ثورتهم أن يعيدوا قراءة المشهد السوري في فترة ما قبل الثورة، أي في السنوات التي كان الوطن السوري يحكم بالنار والحديد، وفي مرحلة ما بعد الثورة، وإن كان ما نشاهده الآن من دمار وحرق وقتل؛ ليس إلا نتيجة البذرة التي زرعها حزب البعث في التراب السوري الطاهر، الذي لم يعرف إلا الوئام قبل وصول هذا الحزب إلى السلطة، التي انتزعها كما نعلم جميعا عن طريق العنف، فأسس دولته على الاستبداد؟

  • مقترحات من أجل الوصول إلى تصورات مشتركة لحل عادل ومتوازن للقضية الكردية في سورية

    مقترحات من أجل الوصول إلى تصورات مشتركة لحل عادل ومتوازن للقضية الكردية في سورية


    إن أحد أهم إنجازات الثورة السورية، هو زوال عامل الخوف عند أغلبية الشعب السوري؛ حيث أصبح في استطاعة المواطن السوري أن يتكلم في السياسة، ويطلق عنان أفكاره، من دون أن يلتفت حوله متخوفًا ممّا إذا كان أحد من رجالات النظام قد يسمعه. ومن المعروف بأن النقاش وتداول الأفكار، هو الذي يوّلد أفكارا جديدة ويطورها، ولكن حبسها أو قصّها وهي في الرأس،

  • موقع الكرد من الثورة السورية وتفاعلهم معها

    موقع الكرد من الثورة السورية وتفاعلهم معها


    ورقة قدمت إلى اللقاء الحواري الأول في صالون هنانو/ مركز حرمون للدراسات المعاصرة، برلين 13-14 آب/ أغسطس 2016