جدول المحتويات

المادة الأولى: تعريفات

المادة الثانية: التأسيس

المادة الثالثة: التعريف والأهداف

المادة الرابعة: الوحدات التخصّصية في المركز

المادة الخامسة: برامج المركز

   ‌ أ-برنامج تقديم الاستشارات والمبادرات السياسية

   ‌ ب-برنامج الخدمات والحملات الإعلامية وصناعة الرأي العام

   ‌ ج-برنامج دعم الحوار والتنمية الثقافية والمدنية

   ‌ د-برنامج مستقبل سورية

المادة السادسة: فروع المركز ومكاتبه وشبكاته

المادة السابعة: مالية المركز

المادة الثامنة: إدارة المركز والعاملون فيه

المادة التاسعة: أنظمة عمل المركز

 

المادة الأولى: تعريفات

يقصد بالكلمات التالية التعريف المبين بجانب كل منها،

  • مركز حرمون: مركز حرمون للدراسات المعاصرة.
  • النظام الأساسي: النظام الأساسي لمركز حرمون للدراسات المعاصرة.
  • مجلس الأمناء: هو المجلس الذي يتألف من مجموعة من الشخصيات ومهماته محدّدة في هذا النظام.
  • المدير العام: هو الشخص المكلف بإدارة المركز ويمثله أمام الغير ومهماته محدّدة في هذا النظام.
  • البرنامج: هو أحد البرامج التي يطلقها المركز ويديرها من أجل تحقيق إحدى غاياته العريضة.
  • فروع المركز: هي الفروع التي يحدثها المركز من أجل تنفيذ برامجه، ويسجل أصولًا في الدولة المضيفة.
  • مكتب المركز: هو المكتب الذي يحدثه المركز في إحدى المدن لتسهيل تنفيذ أعماله، ويمكن أن يكون بالتوكيل لمكتب قائم.
  • شبكة علاقات المركز: هي مجموعة الأشخاص الذين يتعاونون مع المركز على نحو دائم أو متقطع لتنفيذ برامجه في مدينة أو بلد ما.

 

المادة الثانية: التأسيس

المقر الرئيسي لمركز حرمون للدراسات المعاصرة سيكون في دمشق، وسيؤسّس فيها استنادًا إلى قانون الجمعيات والمؤسسات المدنية الذي سيجري اعتماده في سورية الجديدة، لكن بحكم الأوضاع التي تمر فيها سورية، يُؤسّس لمركز حرمون للدراسات المعاصرة عدة فروع موقّتة في أماكن مختلفة خارج سورية.

 

يؤسّس مركز حرمون للدراسات المعاصرة بموجب هذا النظام، واستنادًا إلى أحكام قانون التجارة القطري وكافة تعديلاته اللاحقة، والتي قد تنشأ فيما بعد، كـ “شركة محدودة المسؤولية” تخضع للعرف التجاري ولهذا النظام وللقواعد الآمرة الحالية والمستقبلية في القانون القطري، وتخضع للأحكام الاختيارية المنصوص عليها في القانون المذكور في كل ما لا يخالف هذا النظام. كما يؤسّس فرع رئيسي للمركز في مدينة غازي عنتاب استنادًا إلى قانون الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني في تركيا، وفرع آخر في مدينة برلين بألمانيا وفق نظام ترخيص المراكز والمنظمات المدنية المعمول به.

 

المادة الثالثة: التعريف والأهداف

مركز حرمون للدراسات المعاصرة هو مؤسّسة بحثية وثقافية وإعلامية مستقلة، لا تستهدف الربح، تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتهتم بالتنمية الثقافية والتطوير الإعلامي وتعزيز أداء المجتمع المدني، ونشر الوعي الديمقراطي وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان، إلى جانب تقديم الاستشارات والتدريب في الميادين السياسية والإعلامية للجهات التي تحتاج إليها في المجتمع السوري انطلاقًا من الهوية الوطنية السورية.

 

يعمل مركز حرمون للدراسات المعاصرة لتحقيق أهدافه من خلال مجموعة من الوحدات التخصّصية (وحدة دراسة السياسات، وحدة البحوث الاجتماعية، وحدة مراجعات الكتب، وحدة الترجمة والتعريب، وحدة المقاربات القانونية) وعددٍ من برامج العمل (برنامج الاستشارات والمبادرات السياسية، برنامج الخدمات والحملات الإعلامية وصناعة الرأي العام، برنامج دعم الحوار والتنمية الثقافية والمدنية، برنامج مستقبل سورية)، ويمكن للمركز أن يضيف برامج جديدة بحسب حاجة المنطقة والواقع السوري، ويعتمد المركز آليات متعدِّدة في إنجاز برامجه، كالمحاضرات وورشات العمل والندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية والنشر الورقي والإلكتروني.

 

المادة الرابعة: الوحدات التخصّصية في المركز

يحتوي المركز خمس وحدات تخصّصية، ويتوزّع العاملون فيها على فروع المركز المختلفة، وبعضهم يعمل في هذه الوحدات من خارج الفروع، كما تستقبل هذه الوحدات نتاجات من غير العاملين في المركز استنادًا إلى معايير دقيقة مذكورة في شروط وسياسة النشر. هذه الوحدات هي:

 

1- وحدة دراسة السياسات: تقدم هذه الوحدة الدراسات والتحاليل والمقالات السياسية بالتناغم مع حوادث الواقع، ويمكن لها أن تستقبل مساهمات من خارج المركز تنشر بأسماء أصحابها في حال كانت متوافقة مع المعايير المعتمدة في المركز بغض النظر عن الاتفاق بالرأي أو عدمه.

2- وحدة البحوث الاجتماعية: وهي الوحدة المسؤولة عن إنتاج المواد البحثيّة العلمية التي تستند إلى جهدٍ بحثيّ أصيل ورصين متوافق مع أصول العمل البحثيّ العلمي، وعن تكليف باحثين من خارج المركز بإنتاج عدد من الدراسات والبحوث وفقًا لخطة عمل المركز، وعن الإشراف على البحوث التي ترد إلى المركز من دون تكليف.

3- وحدة مراجعات الكتب: وهي الوحدة المسؤولة عن اختيار الكتب وتقديم قراءات نقدية وتحليلية لها، ويمكن لها استقبال مراجعات من خارج المركز في حال كانت متواغفة مع معايير المركز في الاختيار والتحليل.

4- وحدة الترجمة والتعريب: وهي الوحدة المسؤولة عن ترجمة ما يصدره المركز إلى عددٍ من اللغات الأخرى وفقاً لاختيار إدارة المركز، وعن ترجمة عدد من البحوث والدراسات والمقالات المهمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية.

5- وحدة المقاربات القانونية: تقدم هذه الوحدة قراءات قانونية لبعض حوادث الواقع، كما تضع على جدول أعمالها إنتاج دراسات ومقترحات قانونية بهدف إعادة بناء النظام القانوني في سورية المستقبلية.

 

المادة الخامسة: برامج المركز

من أجل تحقيق أهدافه، يطلق المركز  عددًا من البرامج النوعية التخصّصية بأحد جوانب نشاطه المتنوع، ولكل برنامج منها مديره وكادره وشبكة علاقاته وبرنامج عمله وموازنته الفرعية.

يمكن لإدارة المركز أن تنفذ برامجها بحسب الأولويات التي يفرضها الواقع وبحسب التمويل المتوفر، وبإمكانها أيضًا أن تعدل إطار عمل كل برنامج ومجاله، وأن تضيف إليه أو تعيد النظر فيه، وفق تطورات الواقع والتجربة العملية.

 

‌أ-       برنامج تقديم الاستشارات والمبادرات السياسية

  • يقدم مركز حرمون المقترحات والتوصيات السياسية للقوى والجهات السياسية السورية في مختلف جوانب عملها، مثل صوغ وثائقها وبرامجها وخططها وبياناتها وخطابها السياسي والإعلامي، انطلاقًا من تحليله للواقع السياسي، الداخلي والإقليمي والدولي، وبالاستناد إلى المصلحة الوطنية السورية.
  • إطلاق مشاريع ومبادرات سياسية أساسية تتعلق بالوضع السوري والترويج لها.
  • تقديم مشاريع ومبادرات متنوعة للقوى السياسية السورية بما يهدف إلى تنمية نشاطها السياسي وفاعليتها التنظيمية وجعلها أكثر قدرة على المساهمة في بناء مستقبل سورية.

 

‌ب-    برنامج الخدمات والحملات الإعلامية وصناعة الرأي العام

  • صوغ إعلام سياسي مبني على معلومات يتم توظيفها وفقًا لأسس إعلامية علمية، من أجل إيصال الرسائل المطلوبة وإحداث التأثير اللازم لدى الشريحة المستهدفة. وتقديم تحليلات و تقارير إعلامية احترافية لوسائط الاعلام ووسائط التواصل الاجتماعي حول الوضع السوري بجوانبه وارتباطاته كافة، الإقليمية والعربية والدولية.
  • برنامج إعلام موجه إلى المجتمع الدولي، الأوروبي والأميركي والروسي، يقدِّم المعلومات والتحاليل الموضوعية حول الواقع السوري، ويوجِّه رسائل محدّدة حول قضايا أساسية، ويقيم علاقات تعاون مع الإعلاميين ومراكز البحوث والدراسات والمثقفين والسياسيين والفنانين في العالم.
  • إطلاق حملات إعلامية حول قضايا محدّدة بقصد تشكيل رأي عام سوري حولها باستخدام شبكات التواصل المتنوعة، وبالتعاون مع مراكز ومجموعات إعلامية أخرى.

 

‌ج-    برنامج دعم الحوار والتنمية الثقافية والمدنية

يطلق المركز برنامجًا مستمرًا للحوار حول قضايا سورية الحالية والمستقبلية، ويقسم هذا البرنامج  إلى برامج حوارية فرعية:

  • صالون الكواكبي: منصة حوار بين التيار الإسلامي والتيارات الأخرى بهدف إيجاد قواسم مشتركة يمكن العمل استنادًا إليها والتعاون لبناء مستقبل سورية.
  • صالون هنانو: منصة حوار فكري سياسي حول القضية الكردية في سورية.
  • المنتديات الحوارية: وهي منتديات تهدف إلى بناء حوار فكري سياسي حول قضايا مهمة في الشأن السوري: المواطنة، الديمقراطية، الدولة السورية، العلاقات الخارجية لسورية المستقبلية، حوار بين السياسيين والعسكريين… إلخ، خصوصًا بين الشباب السوري، ومنها:

منتدى بردى في الدوحة

منتدى الفرات في تركيا

منتدى العاصي في أوروبا/ ألمانيا

ويمكن لهذه المنتديات أن تجري بعض جلساتها على الشبكة العنكبوتية، ويقوم المسؤولون عنها بوضع برامج وجداول أعمالها.

  • الندوات: وهي جلسات تدعى إليها شخصيات عربية ودولية فاعلة ومؤثرة في الميادين السياسية والثقافية، ولديها القدرة على توجيه الرأي العام في بلدانها.

 

‌د-      برنامج مستقبل سورية

  • بناء قاعدة بيانات خاصة بالخبراء السوريين الوطنيين في جميع المجالات من أجل العمل في أجهزة ومؤسسات الدولة المستقبلية، كالوزارات والإدارة المحلية والقضاء والجيش ومؤسسات المجتمع المدني.
  • تقديم دراسات وبرامج عمل ممكنة التطبيق حول المشكلات الاجتماعية والسياسية التي ستواجهها سورية خلال الفترة الانتقالية وبعدها، ووضع أسس لمعالجتها بما يساعد على إعادة بناء سورية (آثار العنف، شيوع السلاح، إعادة تأهيل المقاتلين وعودتهم إلى الحياة المدنية، المقاتلون الأجانب، تجنب ظواهر الانتقام والفوضى، تأهيل الأيتام والنساء الأرامل، تعليم الأطفال، تشغيل الشباب السوري، وغيرها).
  • تقديم دراسات لإعادة إطلاق الاقتصاد السوري وإعادة إعمار سورية: دراسات حول قطاعات اقتصادية فرعية محدّدة تلبي حاجات السوريين في إنتاج سلع وخدمات متنوعة، وخلق فرص عمل تساهم في إعادة الحياة للاقتصاد السوري.

 

المادة السادسة: فروع المركز ومكاتبه وشبكاته

  • يفتتح المركز فروعًا له بحسب تقديرات إدارته والحاجة إلى تنفيذ أهدافه وبرامجه، ويتوخى في فتح أي فرع وجود جوالٍ وتجمعات سورية وازنة، ويسجل الفرع وفق القوانين والأنظمة النافذة في البلد، ويكون لكل فرع كادره وبرنامج عمله و موازنته.
  • للمركز فرع رئيسي في مدينة الدوحة/ قطر، وفرع في مدينة غازي عنتاب التركية، ومكتب في مدينة برلين الألمانية.
  • يقيم المركز شبكة من المتعاونين في مجال البحث والإعلام في الداخل السوري وفي مخيمات اللجوء وفي الدول التي يوجد فيها أعداد كبيرة من السوريين، وفي عواصم الدول المؤثرة.

 

المادة السابعة: مالية المركز

  • يعمل المركز كمنظمة غير ربحية تخدم النفع العام.
  • يكون للمركز موازنة سنوية تموّل من شخصيات وجهات مانحة سورية وعربية ودولية لا تؤثر على استقلالية قراراته وأهدافه، وتصرف إيراداته كافة لأغراض وغايات المركز وفق قواعد النظام المالي والمحاسبي الذي يوضع لهذه الغاية.
  • يجهِّز مجلس أمناء المركز خطة مالية سنوية عامة على هيئة نسب مئوية توزّع بحسب برامج وفاعليات المركز، ويقوم المدير العام بوضع الموازنة التفصيلية.
  • تبدأ السنة المالية للمركز في أول شهر كانون الثاني/ يناير، وتنتهي في آخر شهر كانون الأول/ ديسمبر من كل سنة. ويُستثنى من ذلك السنة المالية الأولى التي تبدأ من تاريخ مباشرة المركز لعمله وتنتهي في آخر شهر كانون الأول/ ديسمبر.
  • يمسك المركز محاسبة بقيد مزدوج أصولًا.
  • تتعاقد إدارة المركز مع مكتب محاسبة قانوني وفق الأصول ليقوم بمراجعة الميزانية السنوية، ويقدم تقريره وفق الأصول المرعية مع مراعاة التشريعات المحلية النافذة في البلدان التي توجد فيها فروعه ومكاتبه.
  • يضع المدير العام خلال الأشهر الثلاثة الأولى من كل سنة مالية تقريرًا حول السنة المالية المنصرمة، مرفقًا بميزانية المركز لتلك السنة وفق الأصول المرعية في قواعد المحاسبة وتقرير تدقيقها، مع جرد بموجودات المركز.
  • يرفع المدير العام الميزانية والحسابات المنصوص عليها مع مستنداتها إلى مفتشي الحسابات قبل ثلاثين يومًا على الأقل من اجتماع مجلس الأمناء.
  • تحفظ دفاتر المركز وسجلاته ووثائقه مدة خمس سنوات.

 

المادة الثامنة: إدارة المركز والعاملون فيه

 

يُنظّم الهرم الإداري في المركز على النحو التالي:

 

  • مجلس الأمناء

يتألف من عدد من الشخصيات السورية، ويقوم بالاجتماع الرسمي مرة واحدة سنويًا على الأقل بدعوة من المدير العام للمركز، ويتولى مناقشة الخطة العامة لعمل المركز  وموازنته السنوية وإقرار ميزانيته عن السنة المنتهية، ويقدم ما يراه مناسبًا من مقترحات وتوصيات لإدارة المركز.

 

  • المدير العام للمركز

يتولى إدارة المركز، ويكون الشخص الذي يمثل المركز أمام الجهات الرسمية وأمام الغير، ويوقع عن المركز في جميع الأمور، ويتمتع المدير العام بأوسع الصلاحيات التي تساعده في تنفيذ سياسة المركز ومقترحات وتوصيات مجلس الأمناء، وإدارة جميع الأعمال الخاصة بالمركز، ماعدا الأعمال المحفوظة صراحة إلى مجلس الأمناء. ويبرم المدير العام التزامات المركز كافة، ويأذن بإجراء عملياته على اختلافها ويضع شروطها، ويفتح الحسابات المصرفية ويفويض بتحريكها، ويدعو المدراء (المدير التنفيذي، مدراء الفروع ومدراء المكاتب والبرامج) إلى الاجتماع ويدير الاجتماعات، ويدعو مجلس الأمناء للاجتماع في مقر المركز مرة على الأقل في السنة، ويحدِّد جدول أعمال الجلسة، ويعين الأمور المطروحة للمناقشة والإقرار، وينظم أعمال فروع ومكاتب المركز، ويعين ويعزل الموظفين ويحدِّد صلاحياتهم ورواتبهم وأجورهم وإكرامياتهم، ويحدد أيضًا شروط تعيينهم وصرفهم من الخدمة. وهذه الصلاحيات المبينة أعلاه وردت على سبيل الذكر لا الحصر، إذ ليس لصلاحيات المدير العام من حد إلا ما جاء من نصوص في القوانين العامة وفي هذا النظام الأساسي.

للمدير العام أن يفوض من يراه مناسبًا بجزءٍ من مهماته وصلاحياته على نحو موقّت أو طويل الأجل بحسب مقتضيات مصلحة العمل، ويسهر على أن لا يقوم المركز إلا بالأعمال المحدّدة في نظامه وفي إطار القواعد الداخلية للمركز.

 

  • المدير التنفيذي للمركز

يقوم المدير العام بتسمية مدير تنفيذي للمركز يتولى الإدارة اليومية التنفيذية للمركز، ويكون الرئيس المباشر للعاملين في المركز، ومسؤولًا أمام المدير العام.

 

  • اللجنة التنفيذية

يشكل المدير العام لجنة تنفيذية مؤلفة من المدير التنفيذي ومدراء الفروع ومدراء الوحدات التخصصية ومدراء برامج المركز.

تتولى هذه اللجنة إدارة الأمور التنفيذية في المركز، ويرأس المدير العام اجتماعاتها، وتجتمع اللجنة مرة شهريًا على الأقل، وتتولى مناقشة سير عمل المركز وبرامجه من مختلف الجوانب، وتحضّر الموازنات والميزانية والتقارير السنوية التي تناقش في مجلس الأمناء.

 

  • مدراء فروع المركز

يسمى “مدير الفرع” بقرار من المدير العام، ويتولى إدارة الفرع المكلف بإدارته وفق الأنظمة المرعية في المركز وقرار تسميته وتعليمات الإدارة. ويكون مدير الفرع مسؤولًا ماليًا وإداريًا بحدود الصلاحيات التي يمنحها له المدير العام.

 

  • مدراء الوحدات التخصّصية وبرامج عمل المركز

يتولى إدارة كل وحدة تخصّصية أو برنامج من برامج المركز مدير يتمتع بالخبرة الجيدة في طبيعة عمل المركز، ويكون مسؤولًا أمام المدير العام للمركز.

 

  • مدير المكتب

يسمى “مدير المكتب” بقرار من المدير العام يحدّد دوره وصلاحياته، ويتولى إدارة المكتب وفق الأنظمة المرعية في المركز وقرار تسميته وتعليمات الإدارة.

 

  • العلاقات العامة والسكرتاريا

وهي مجالات العمل المساعدة في تسهيل تنفيذ توجيهات الإدارة ومختلف أعمال المركز.

 

  • شبكات التعاون مع المركز

وهي مجموعات عمل مؤلفة من باحثين وإعلاميين وخبراء ومثقفين تتعاون مع المركز في إنجاز برامجه ونشاطه، في دول ومدن عدّة.

 

المادة التاسعة: أنظمة عمل المركز

تضع إدارة المركز الأنظمة الداخلية لعمل المركز بحسب حاجاته، ويُراعى فيها المرونة التي تساعد على نجاح العمل، كما يراعى تطويرها مع نمو وتوسع عمل المركز:

  • النظام المالي الذي يحدِّد أصول القبض والصرف والدفع وحفظ أموال المركز وغيرها.
  • النظام المحاسبي الذي يضبط قيد جميع إيرادات المركز ونفقاته على نحو صحيح وواضح وشفاف.
  • نظام العمل الذي ينظم أسس عمل العامين في المركز والرواتب والأجور والتعويضات وغيرها.
  • نظام الشؤون الإدارية الذي ينظم إدارة عمل المركز وفروعه ومكاتبه وتسجيلها وتجديدها، ويهتم بشؤون الفروع والمكاتب وموجوداتها وإقامات العاملين وغيرها من المهمات.
  • الجانب القانوني: يبرم المركز عقدًا مع أحد مكاتب المحاماة لاستشارته في الجوانب القانونية الناظمة لعمله المركز وفروعه ومكاتبه.

 

– انتهى –