أقرّ مجلس أمناء “مركز حرمون للدراسات المعاصرة” في اجتماعه الأخير، توسعةً لعدد أعضائه، قضت بضمّ، أستاذ الفلسفة، الدكتور يوسف سلامة، والفنانة واحة الراهب، والإعلامية ديمة عز الدين، كأعضاء جدد في مجلس أمناء المركز، الذي يتألف من عدة شخصيات سورية كانت قد أعلنت في 17 نيسان/ أبريل 2016 عن تأسيس وإطلاق المركز، وهي -بحسب التسلسل الأبجدي: الدكتور حازم نهار، الأستاذ حبيب عيسى، الدكتور خضر زكريا، الأستاذ سمير سعيفان، الأستاذ عبد الحكيم قطيفان، الأستاذ غسان الجباعي، الدكتور مروان قبلان، الدكتور يوسف بريك؛ ليصبح عدد أعضاء مجلس أمناء المركز أحد عشر عضوًا.

الدكتور يوسف سلامة، (مواليد حيفا/ فلسطين عام 1946) أستاذ سابق للفلسفة بجامعة دمشق، حاصل على دكتوراه فلسفة من جامعة القاهرة 1985، وهو باحث مشارك في المعهد الفرنسي للدراسات العربية بدمشق، ويشغل منصب نائب رئيس الجمعية الفلسفية العربية في عمّان، وهو إلى ذلك عضو في الاتحاد الفلسفي العربي بلبنان.

أثرى الدكتور سلامة المنتج الفلسفي العربي، بعدة مؤلفات منها: “الدولة والحداثة في فكر طه حسين”، و”التفكير الطوباوي 1991″، “الحضارة بين الحوار والتفكير الطوباوي”، “الفلسفية لخطاب التحرير عند قاسم أمين 2002″، وغيرها.

الفنانة واحة الراهب، صاحبة الفيلم الروائي الطويل “رؤى حالمة” تأليفًا واخراجًا، (مواليد القاهرة 1964)، هي السورية الأولى التي دخلت الإخراج السينمائي من بوابة التأهيل الأكاديمي. تشكيلية ومخرجة سينمائية وتلفزيونية، وممثلة في أعمال عربية كثيرة. نالت العديد من الجوائز الذهبية والفضية عن أفلامها “جداتنا”، “رؤى حالمة”، “منفى اختياري”.

الإعلامية ديما عز الدين، بدأت مع محطة “شام” بدمشق في العام 2005، لتنتقل بعدها الى قناة “روسيا اليوم” لتستقر لاحقًا، ولنحو ثمان سنوات في تلفزيون “بي بي سي” عربي، قبل أن تغادرها، العام الماضي، احتجاجًا على تغطية القناة غير المتوازنة للشأن السوري.

يتولى مجلس الأمناء في “مركز حرمون للدراسات المعاصرة”، مناقشة الخطة العامة لعمل المركز وموازنته السنوية وإقرار ميزانيته عن السنة المنتهية، ويُقدم ما يراه مناسبًا من مقترحات وتوصيات لإدارة المركز، ويجتمع، بدعوة من المدير العام للمركز، مرةً واحدةً سنويًا على الأقل.