ملخص البحث

يهدف هذا البحث النظري إلى إلقاء الضوء على مسألة الهجرة بصورة عامة، وآثارها النفسية في المهاجرين بصورة خاصة، والإحاطة -قدر الإمكان- بالعوامل النفسية والاجتماعية والسياسية التي تؤدّي إلى تحقيق التكيّف النفسي والاندماج الاجتماعي الناجح للمهاجرين في مجتمعاتهم المضيفة.

ولقد ركّز الباحث على الصعوبات النفسيّة التي تواجه هؤلاء المهاجرين في المجتمعات الجديدة، للفت الانتباه إليها، وتوضيحها كيّ يتمّ تلافيها، وتجاوزها. كما أشار إلى ضرورة الحذر والدقّة في تعميم هذه الصعوبات وآثارها النفسية في المهاجرين جميعهم، موضحًا دور الفروقات النفسية والاجتماعية بين مهاجر وآخر. كما استعرض البحث بشكل مفصّل نسبيًّا نظريّة استراتيجيات الهويّة ونظرية استراتيجيّات التثاقف الّلتين تحاولان الإجابة بدقة على كثير من الأسئلة المتعلقة بآليّات التكيّف النفسي والاندماج الاجتماعي والصراع النفسي الثقافي الذي يعيشه المهاجر.

إنّ الضبط العلمي لمفهوميّ الاندماج والتّماهي، وبالتالي التمييز بينهما من خلال اعتبارهما ظاهرتين مختلفتين على الصُّعد النّفسيّة والاجتماعيّة والسّياسيّة؛ يشكّل أحدّ أهم النقاط التي حاول هذا البحث إبرازها.

 

اضغط هنا لقراءة البحث