تركمان سورية، تحالفاتهم ودورهم عسكريًّا وسياسيًّا



رجحت القومية التركمانية الوقوف مع الثورة السورية منذ انطلاقتها الأولى في آذار/ مارس 2011 بالتظاهرات السلمية ثم تحولها لاحقًا إلى التسلح والعمل السياسي، بتأسيسهم أحزاب سياسية تمثل التركمان داخليًا وخارجيًا، وتشكيلات عسكرية لتحرير مناطق التركمان وسورية عامة من قوات النظام، وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، والأحزاب الكردية الانفصالية، وإنشائهم شبكة من التحالفات، ووضعهم ثوابت ورؤى لمستقبل التركمان وسورية.