سورية بين تأثير التشريعات الدينية والوضعية



يتطلب إحلال السلام الدائم وإقامة دولة المواطنة في سورية إصلاحًا عميقًا وجذريًا للمنظومة التشريعية في هذا البلد بما يكفل استئصال أوجه التمييز كافة منها. فعلى الرغم من انحسار تطبيق الشريعة الإسلامية خلال القرن الماضي لمصلحة تطبيق تشريعات وضعية، غير أنّنا لا نزال بعيدين كل البعد عن دولة المواطنة القائمة على المساواة بين جميع المواطنين