هي الوحدة المسؤولة عن ترجمة ما يصدره المركز إلى عددٍ من اللغات الأخرى وفقاً لاختيار إدارة المركز، وعن ترجمة عدد من الأبحاث والدراسات والمقالات المهمة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية.

ديلي بيست: الولايات المتحدة تساعد في ترحيل مئتي ألف سوري من منازلهم

ترجمة: أحمد عيشة

تحلُّ الآن الجولة الأخيرة من الكارثة الإنسانية في سورية، لكن هذه المرة بمساعدة التدخل العسكري الأميركي وتحريض منه.

نيوزداي: مع تناقص الحلفاء تراجع الثوار السوريون، لكنهم لم يتوقفوا

ترجمة: مروان زكريا

هم ثوار سورية الأوائل، المناضلون الذين شاركوا في الانتفاضة السورية منذ بدايتها، وحاولوا لسنوات عدة إسقاط الرئيس بشار الأسد. ولكنهم في الآونة الأخيرة لا يقومون سوى بقليل من الهجمات والاشتباكات مع جيش الأسد. فهم يكافحون لإيجاد مكان لهم في ساحة المعركة السورية المربكة، إذ يُشن عدد من الحروب من القوى الدولية في وقت واحد.

نيو يورك تايمز: السنوات الخمسون الماضيات من الاحتلال الإسرائيلي وما يليهن، الذكرى الخمسون لحرب الأيام الستة

ترجمة: أحمد عيشة

بعد ثلاثة أشهرٍ من حرب عام 1967، نظمَّ حزب ماباي الحاكم في إسرائيل مناقشةً في مستقبل الأراضي التي احتلتها حديثًا. طلبت (غولدا مائير) التي ستصبح زعيمة إسرائيل بعد عامٍ ونصف، من رئيس الوزراء (ليفي إشكول) بيان ما يعقد العزم على القيام به مع أكثر من مليون عربيّ، يعيشون الآن تحت الحكم الإسرائيلي.

صحيفة فزغلياد: بوتين يصِفُ للنُخب الأميركية حبوبًا لمعالجة الروسيا- فوبيا

ترجمة: سمير رمان

تحثُّ روسيا _دائمًا_ على التوقف عن نقل مشكلات الصراع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة إلى ساحة العلاقات الدولية. ويوم الجمعة، سخر فلاديمير بوتين علنًا من (إثباتات التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية)، وتحدَّث عن غضب القادة الأوروبيين من واشنطن، وكان يبحث عن دواءٍ للصحافة الأميركية.

الغارديان: أزمة الهوية في فرنسا: “لم يعد الناس يعرفون بماذا يفكرون”

ترجمة: أحمد عيشة

إنَّ المدن القديمة -التي تعود للقرون الوسطى- الهادئة، والجميلة، والتلال الناعمة، المغطاة بالبساتين وكروم العنب في جنوب غربي فرنسا، هي إطارٌ غير متوقعٍ لانتفاضة بعض المواطنين، لكنْ قبل أيامٍ قليلات من الانتخابات الرئاسية، قدمت المحادثات مع سكان هذه المنطقة اليسارية _التي تمتد من مدينة تولوز إلى المناطق الريفية في تارن-إيه-غارون_ لمحةً عن مزاج فرنسا الغاضب والمرتبك.

عشرة وعودٍ لم يفِ بها بوتين وميدفيديف

ترجمة: سمير رمان

منذ حوالى ست سنوات -في 24 أيلول/ سبتمبر 2011- صاغ فلاديمير بوتين وديمتري ميدفيديف _اللذان نصَّبا نفسيهما لمنصبي رئيس الدولة والحكومة_ وعودهما الانتخابية لمدة السنوات الست المقبلات. في ما بعد، دخلت البنود الرئيسة الواردة في تقريرهما في صلب البرنامج الانتخابي لحزب (روسيا الموحدة). بعد ظهور نتائج ما يسمى الدورة الانتخابية 2011- 2012

المزيد