أحدث إصدارات المركز ودار ميسلون

العدالة الانتقالية في سورية (دراسات قانونية)

 

 

تعددت الآراء والمواقف إزاء ما يسمى (المرحلة الانتقالية) في بلدان الربيع العربي، وأضاف الحقوقيون المعاصرون تعديلًا مهمًا على هذا المصطلح، فحمّلوه وظائف إضافية تتعلق بالعدالة، فبات حاملًا لمشروع العدالة إضافة إلى مشروع الانتقال (العدالة الانتقالية).
إن البحث في موضوع (العدالة الانتقالية) في سورية لا بدّ أن يعالج مسائل دقيقة ومهمة تتعلق بتحديات المرحلة الانتقالية، وكيفية تحقيق العدالة فيها إلى جانب التسامح، وجبر الضرر، والمحاسبة، والعقاب، ولعل الخطوة الأكثر أهمية في بداية المرحلة الانتقالية تتمثل في التأسيس الدستوري لمؤسسات السلطة: التشريعية، والتنفيذية، والقضائية، إلى جانب التأسيس الدستوري لعدالة انتقالية تؤسس لقضاء عادل، ومن ثمّ مصالحة وطنية حقيقة ودائمة.

 

 

المؤلفون

حبيب عيسى
محام وخبير قانوني وحقوقي سوري، له عديد من الدراسات السياسية والقانونية في وسائل الإعلام العربية المتنوعة.

نزار أيوب
دكتوراه في القانون الدولي، باحث ومحام ينشط في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في الأرض المحتلة، عمل كمحام وباحث قانوني مع عديد من المنظمات الأهلية الفلسطينية ومنها مؤسسة “الحق” الفلسطينية في رام الله خلال الفترة 2000-2013، له العديد من الدراسات التي تعنى بالوضع القانوني للأراضي العربية المحتلة (فلسطين والجولان) منذ عام 1967، اعتمد في الفترة 2014-2015 مستشارًا وباحثًا لدى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أنكتاد) في مجال التجارة الدولية والقوانين الدولية والداخلية التي تحكم عملية التجارة الفلسطينية.

إبراهيم ملكي
محام سوري، من مواليد 1955، ناشط حقوقي وعضو هيئة الدفاع عن المعتقلين في سورية، عضو مؤسس في تجمع المحامين السوريين، شارك في عديد من المؤتمرات وورشات العمل حول الدستور السوري وحقوق الانسان والعدالة الانتقالية، ناشط سياسي، ناشط في المجال الإغاثي والمدني، معتقل سياسي سابق.

محمد عيسى
من مواليد عام 1984، مستشار القانون الدولي الإنساني في الدنمارك لدى مؤسسة الحق للقانون الدولي،دكتوراه في القانون الدولي اختصاص القانون الدولي الإنساني باحث ومحام في قضايا حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، شارك في عدد المؤتمرات وورشات العمل المتعلقة بقضايا اللاجئين وتجنيد الأطفال، محاضر سابق في جامعة حلب في القانون الدولي واللغة الفرنسية، محاضر في العلوم السياسية والقانون الدولي في أكاديمية بيرويا للعلوم -فرع جامعة اليمن في تركيا، عضو سابق لدى نقابة المصارف في سورية.

حبيب عيسى

عضو مجلس أمناء مركز حرمون للدراسات المعاصرة، محام وخبير قانوني وحقوقي سوري، له عديد من الدراسات السياسية والقانونية في وسائل الإعلام العربية المتنوعة

نزار أيوب

مدير وحدة الأبحاث القانونية في مركز حرمون للدراسات المعاصرة، من الجولان المحتل – مجدل شمس، حائز على شهادة الدكتوراه في القانون الدولي، وهو باحث ومحام ينشط في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في الأرض المحتلة، عمل كمحام وباحث قانوني مع عديد من المنظمات الأهلية الفلسطينية ومنها مؤسسة “الحق” الفلسطينية في رام الله خلال الفترة 2000-2013، له العديد من الدراسات التي تعنى بالوضع القانوني للأراضي العربية المحتلة (فلسطين والجولان) منذ عام 1967، اعتمد في الفترة 2014-2015 مستشارًا وباحثًا لدى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أنكتاد) في مجال التجارة الدولية والقوانين الدولية والداخلية التي تحكم عملية التجارة الفلسطينية.

محمد عيسى

من مواليد عام 1984 مستشار القانون الدولي الإنساني في الدنمارك لدى مؤسسة الحق للقانون الدولي حائز على شهادة الدكتوراه في القانون الدولي اختصاص القانون الدولي الإنساني باحث ومحام في قضايا حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني شارك في عدد المؤتمرات وورشات العمل المتعلقة بقضايا اللاجئين وتجنيد الأطفال محاضر سابق في جامعة حلب في القانون الدولي واللغة الفرنسية محاضر في العلوم السياسية والقانون الدولي لدى أكاديمية بيرويا للعلوم _فرع جامعة اليمن في تركيا عضو سابق لدى نقابة المصارف في سورية

إبراهيم ملكي

محام سوري، من مواليد 1955، ناشط حقوقي وعضو هيئة الدفاع عن المعتقلين في سورية، عضو مؤسس في تجمع المحامين السوريين، شارك في عديد من المؤتمرات وورشات العمل حول الدستور السوري وحقوق الانسان والعدالة الانتقالية، ناشط سياسي، ناشط في المجال الإغاثي والمدني، معتقل سياسي سابق.

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية