مجلة قلمون

العدد الثامن

الرواية السورية (استكشاف خرائط السرد المناهض)

 

(الفن) واحدٌ من أهمّ ميادين الحياة الإنسانية – نظرًا لكونه يقوم بوظيفة مزدوجة: التعبير عما يعتمل في نفوس الفنانين، من حيث هم أفراد، والتكثيف الرمزي لِمَا يدور في الحياة الاجتماعية للشعب – فلم يكن بَدْعًا أنْ تُخصّص مجلة (قلمون) العدد السابع من إصداراتها؛ لمناقشةِ ما استجدَّ من تطورات في (الفن السينمائي) على ضفتي الحياة السورية؛ سينما الإنسان والحرية، وسينما النظام والاستبداد. واستكمالًا – ولو جزئيًا– لملف (الفن) في سورية؛ فإن (قلمون) تخصص من جديد، الملف الرئيس في عددها الثامن لمناقشة أولية لـ (الفن الروائي السوري)، تحت عنوان: (الرواية السورية راهنًا، بعد عام 2011). والأملُ معقودٌ أنْ تَتّابعَ المناقشاتُ حول جوانبَ كثيرةٍ من الإبداع السوري في عدد من الفنون، بمثل الفن التشكيلي، والدراما التلفزيونية، والمسرح، وغيرها.

غير أن الحديث عن (الرواية السورية) على إطلاقه، ولو كان محددًا بمدة زمنية تبدأ في عام 2011، يكاد ألّا يعيِّن مضمون هذا الملف وأهدافه الفنية والإنسانية؛ ولإزالة هذا الالتباس، وضع النقاد المشاركون في هذا الملف عنوانًا فرعيًا كفيلًا بجعل القارئ في مأمن من كل لبس أو غموض، يمكن أن يتسبب في تشويش القراءة، أو إعاقة الفرز الدقيق بين النصوص الروائية والمادة النقدية المتصلة بها. من هنا، جاءت أهمية العنوان الفرعي الذي تم اختياره، وهو: (استكشاف خرائط السرد المناهض).

 

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية