أحدث إصدارات المركز ودار ميسلون

حسين العودات، رحلة القلق والأمل

 

 

يستحق شخص مثل حسين العودات، أن يلقى تكريم السوريين، بمثل عدد غير قليل من النخبة السورية التي وهبت كثيرًا من حياتها لبلدها ومواطنيها، فعملت من أجلهما في مراحل مختلفات من حياتها، وتحملت أعباء اضطهاد النظام والملاحقة والسجن، وربما القتل أيضًا، لأنها آمنت وعملت من أجل التغيير، فأكثريتهم عملت من أجل إقامة نظام ديمقراطي في سورية، يوفر الحرية والعدالة والمساواة للسوريين كلهم.
وتكريم شخصيات النخبة السورية، أمر ضروري، لا لما قدمه هؤلاء لسورية والسوريين فحسب، بل هو في أحد وجوهه رد على سياسات نظام الأسد الأب التي تابعها الابن لاحقًا في نفي النخبة السورية وتهميشها طوال عقود متواصلات في محاولة لإبراز أنفسهم في المشهد السوري كاملًا من جهة، وللقول إن لا وجود لأشخاص مهمين في الحياة السورية غيرهم.

 

إعداد

فايز سارة
من مواليد ريف دمشق 1950
كاتب وصحافي وسياسي سوري، رئيس تحرير موقع “مدار اليوم” الإلكتروني.
يكتب في الصحافة العربية منذ بداية السبعينات، وله نحو عشرين كتاباً في الشؤون السورية والعربية، فضلًا عن الدراسات والأبحاث.
شارك في حركة المعارضة السورية، واعتقل مرات بسبب معارضته لنظام الأسد الاب والابن، وساهم في تأسيس العديد من تشكيلات المعارضة، وتولى مسؤوليات قيادية فيها.

فايز سارة

كاتب وصحافي وسياسي سوري مولود في ريف دمشق في العام 1950، انخرط في النشاط العام منذ بداية سبعينيات القرن العشرين، واشتغل في الصحافة السورية منذ العام 1973، وعمل في صفوف النقابات العمالية وفي الحلقات اليسارية في سورية، واعتقل بسبب نشاطه فيها (1978 - 1980). له أكثر من خمسة عشر كتابًا، تناولت شؤونًا سياسية سورية وعربية وإقليمية، أصدرتها دور نشر عربية في سورية والخارج. وشارك في تأسيس العديد من المنابر الإعلامية، وكتب في كثير من المجلات والصحف العربية، وهو كاتب مقال في عدد منها، من بينها الشرق الأوسط (لندن) والحياة (لندن) والمدن (بيروت)، إلى جانب مساهماته محللًا ومعلقًا اخباريًا في عدد من المحطات التلفزيونية بينها الجزيرة والعربية والحرة. شارك في ربيع دمشق بعد العام 2000 ناشطًا وصحافيًا، وشارك في إطلاق وقيادة لجان احياء المجتمع المدني، التي ضمت مثقفين وناشطين وسياسيين، ولعبت في سنوات العقد الماضي دورًا رائدًا في الحياة العامة وفي مجرياتها الاجتماعية والثقافية والسياسية. وشارك في تأسيس تحالف إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي في العام 2005، وكان عضوًا في مجلسه الوطني في أواخر العام 2007، وكان من بين الـ 12 قياديًا فيه الذين اعتقلوا وحكموا بالسجن مدة عامين ونصف، وأطلق سراحه بعد إنهاء محكوميته في تموز/ يوليو 2010. اعتقل في نيسان/ أبريل 2011 بعد ثلاثة أسابيع من بدء الثورة السورية بسبب نشاطه الإعلامي المؤيد للثورة السورية، وأفرج عنه بعد شهر من الاعتقال، واضطر إلى مغادرة سورية في ربيع العام 2013 بسبب الضغط الأمني. شارك في العام 2012 في تأسيس المنبر الديمقراطي السوري، ولعب دورًا قياديًا فيه، كما شارك في تأسيس اتحاد الديمقراطيين السوريين عام 2014. انخرط في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في عام 2013، وترأس الكتلة الديمقراطية فيه، وغادره في شباط/ فبراير 2017. أسّس موقع مدار اليوم أواسط العام 2014 ليكون منبرًا إعلاميًا سوريًا مستقلًا، وتولى إدارته ورئاسة تحريره.

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية