الأبحاث الاجتماعية

“حرمون” ينظم دورة تدريبية في “منهجية تصميم البحث الاجتماعي الميداني”

ينظم مركز حرمون للدراسات المعاصرة دورة تدريبية بعنوان “منهجية تصميم البحث الاجتماعي الميداني“، وذلك في 9 كانون الأول/ ديسمبر 2019، في مدينة إسطنبول التركية.

تهدف الدورة إلى إكساب الباحثين في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية، مهارات التصميم المنهجي لبحوثهم، لكونها خطوة ضرورية لنجاح أي بحث. وتستهدف الدورة بشكل خاص: 1) الباحثين والأكاديميين الشباب الحاصلين على الإجازة في العلوم الاجتماعية والإنسانية، 2) الطلاب الذين لم تسنح لهم الظروف لاستكمال تخصصهم الجامعي في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، 3) الباحثين الذين نشروا بحوثًا في مواقع مراكز دراسات، وإن لم يكونوا حائزين درجة الإجازة.

يعتمد التدريب على تقنية تصميم البحث الاجتماعي الميداني، التي تتضمن التعريف بالبحث الاجتماعي وأنواعه، عرض مفهوم مشكلة البحث، تحديد المفاهيم والعلاقات الأساسية المرتبطة بها، جمع المفاهيم والعلاقات ضمن سياق نظري متسق، تحويل المفاهيم العامة إلى متغيرات ذات طابع إجرائي، ثم رسم شبكة المتغيرات المرتبطة بمشكلة البحث، وعرض مفهوم الفرضيات والتساؤلات في البحث الاجتماعي، والتعريف بالقواعد المنهجية لعملية التحقق من الفروض والبحث عن إجابات للتساؤلات، التعريف بالأدوات المستخدمة في البحث الميداني والتركيز على أداة الاستبيان، وربط الإطارين النظري والمنهجي للبحث، والقواعد العلمية لكتابة مسودة إشكالية البحث.

يقوم بتدريب المشاركين الدكتور حسام السعد، المدرّس في جامعة دمشق قسم علم الاجتماع، سابقًا، وقد تحدث عن موضوع الدورة وغايتها، قائلًا: “يقوم التدريب على فكرة أن خوض المتدربين في تجارب بحثية هو الطريقة الأكثر فاعلية في تعزيز مفاهيم ومهارات البحث الميداني لديهم، وعلى ذلك يعتمد الإشراك التدريجي والمخطط للمتدربين، في سلسلة العمليات المترابطة المفضية إلى تصميم بحث اجتماعي ميداني، وسوف يقوم كل مدرب باختيار موضوع لمشروعه البحثي، يعمل عليه طوال أيام التدريب، التي ستتضمن شرحًا نظريًا لمراحل تصميم البحث الميداني، ومن ثم تطبيقها عمليًا من قبل المتدربين”.

وأضاف: “خلال التجارب العملية، سوف نناقش الصعوبات والمشكلات التي يواجهها كل متدرب مع مشروعه بشكل جماعي، ما يضمن تعرض المتدربين لعدد كبير من المواقف والمشكلات والأخطاء المرتبطة بالبحث الميداني، الأمر الذي يساهم في ترسيخ فهمهم لخطوات البحث الميداني وأدواته”.

بدوره، أشار سمير سعيفان، مدير مركز حرمون للدراسات المعاصرة، إلى أن ”هدف الدورة هو تأهيل الباحثين الشباب لإنجاز البحوث، بطريقة منهجية صحيحة، خوفًا من تعويم موضوع البحث العلمي، ونهدف إلى ترسيخ الاختصاص، على أمل أن نضع اللبنة الأولى أمام الشباب، كي يخوضوا في البحث العلمي المنهجي، مع إمكانية التشارك معهم مستقبلًا، من خلال عملنا في مركز حرمون”.

وأضاف: “سيتم في نهاية الدورة تقديم مشروع بحثي يُقيَّم على أساسه المتدرّب، ويُعطى شهادة تخطّي الدورة، في حال موافقة المُدرِّب على بحثه، وفي حال طوّر المتدرب مشروعه البحثي إلى بحث متكامل بمساعدة المدرب، خلال فترة شهرين بعد انتهاء الدورة، يمكن أن يُنشر بحثه في المركز، وأن تُقدّم له مكافأة مالية رمزية وفق قواعد المكافآت المعمول بها في مركز حرمون”.

تمتد الدورة على مدار 7 أيام، بمعدل 3 ساعات يوميًا، من الساعة 17:00 حتى الساعة 20:00، في مقر المركز في حيّ الفاتح بإسطنبول. وتتوزع أيام التدريب على أسبوعين: أربعة أيام في الأسبوع الأول (من الاثنين حتى الخميس)، وثلاثة أيام في الأسبوع الثاني (من الاثنين حتى الأربعاء).

يتم استقبال طلبات التسجيل حتى تاريخ 30  تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 عبر الرابط التالي:

رابط التسجيل

لمزيد من التفاصيل والمعلومات عن الدورة التدريبية وكيفية التسجيل يرجى تحميل الملف التالي:

دورة منهجية تصميم البحث الاجتماعي الميداني

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية