أخبار وفاعليات المركز

عبد الفتاح مورو يتحدث في “صالون الكواكبي” اليوم عن (إشكاليات العلاقة بين الدين والدولة والسياسة)

يستضيف (صالون الكواكبي)، وهو أحد برامج دعم الحوار في (مركز حرمون للدراسات المعاصرة)، السياسيَّ التونسيّ عبد الفتاح مورو، في ندوة حوارية بعنوان (إشكاليات العلاقة بين الدين والدولة والسياسة)، وذلك في السادسة من مساء اليوم السبت، في فندق أكجون بمدينة إسطنبول التركية.

يُعدّ مورو أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية في تونس عام 1971، وهو نائب رئيس حزب النهضة التونسي، ونائب رئيس مجلس النواب التونسي منذ انتخابات كانون الأول/ ديسمبر 2014، ويُعرف بفكره المنفتح، ومن أقواله: “التجربة التونسية أعربت عن رشدها، عندما بادر الإسلاميون بمد أيديهم إلى العلمانيين، ليدركوا أن اختلاف المرجعية الأيديولوجية لا يمنع من التعاون في حل مشاكل الوطن”.

تأتي هذه الندوة ضمن برنامج دعم الحوار وتنمية الثقافة، الذي يعمل عليه (مركز حرمون للدراسات المعاصرة)، وقد نظّم (صالون الكواكبي) عدة حوارات ولقاءات فكرية، كان آخرها استضافة الرئيس التونسي السابق (المنصف المرزوقي)، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، في العاصمة القطرية الدوحة.

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية