أحدث إصدارات المركز ودار ميسلون

لم ينتبه أحد لموتك

 

 

 

كم مرّةٍ خُنّاكَ قالوا واستمرّوا
والشمسُ تعرفنا جميعًا
كيف مرّوا؟
هل أمسكوا يومًا على الشمس الجبانة ذِلّةً
وتبادلوها بينهم؟
ولَوَوا يدَ الشمسِ المصابةِ
ثمّ قالوا:
“ذاكَ سرُّ”؟!

 

رامي العاشق

شاعر وصحافي، فلسطيني سوري، مقيم في برلين.
رئيس تحرير مجلّة فن الثقافية التي تصدر باللغتين العربية والألمانية.
مدير مهرجان أيام الأدب العربي الألماني في برلين.

صدر له:
سيرًا على الأحلام، (عمّان:دار الأيام، 2014)
مذ لم أمت، (بيروت: دار بيت المواطن، 2016)
لابس تياب السفر، (عمّان/ رام الله: الدار الأهلية ومؤسسة القطان، 2017).
الرمادي: الوردي الجديد، “باللغات العربية والألمانية والإنجليزية” (فرانكفورت: دار كيربر، 2018)
نُشرت نصوصه في أنطولوجيات ومجلات أدبية متنوعة، وترجمت إلى لغات عدة: من مثل الإنكليزية، والفرنسية، والبوسنية، والألمانية، والإسبانية، والكردية.
تُرجمت بعض نصوصه إلى أعمال فنيّة بصريّة: فنون أدائية وأغنيات.
حصل على جوائز ثقافية دولية عديدة.
زميل قسم الأدب في أكاديمية الفنون ببرلين للعام 2018-2019.

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية