أكاديمية قاسيون

 

أكاديمية قاسيون هي مؤسسة علمية تركز جهدها على التعليم والتدريب في مجال العلوم الإنسانية المختلفة، والتربية والتعليم، والإعلام والصحافة، والفنون، والإدارة والتنظيم، واللغات؛ أسّسها مركز حرمون للدراسات المعاصرة بالتعاون مع مجموعة من الأساتذة الجامعيين السوريين والعرب، الذين شكلوا هيئة أكاديمية وعلمية متخصصة تلتزم واجبها الأكاديمي العلمي من جهة، وتؤمن بالقيم الإنسانية الثقافية العليا، وبالتفتح الفكري التنويري من جهة ثانية؛ وتعوّل الأكاديمية في عملها التعليمي والتدريبي والاستشاري على رأس المال البشري، وعلى أهمية التفكير العلمي في التعاطي مع التحديات والمتغيرات في الحياة عمومًا، وفي أنظمة التدريب والتعليم الحديث بصورة خاصة.

وتهدف الأكاديمية إلى دعم السوريين والعرب، خصوصًا الشباب، الباحثين عن زيادة معارفهم وإمكاناتهم ومهاراتهم، عبر الاهتمام بالمعارف العلمية المتخصصة المعاصرة، والرقي بالعــــلوم والآداب والفنون، وتقديم الاستشارات العــلمية إلى الهيئات والمؤسسات والجهات المختلفة التي تحتاج إليها، وإجراء البحوث العـــــــــــلمية النظرية والتطبيقية، والاختبارات والتجارب الإبداعية التي يمكنها أنْ تساهم في رقي المجتمع الإنساني وتقدمه.

تعمل أكاديمية قاسيون لتكون جميع الخطط التدريبية والدراسية متوافقة مع المعايير الأكاديمية العالمية في التخصصات المختلفة، وتولي أهمية بالغة في خططها واستراتيجياتها التعليمية والتدريبية لربط الجانب النظري بالعملي، وعدم الفصل بينهما؛ ولذلك تسعى أكاديمية قاسيون للتعاون المباشر مع عدد من المؤسسات والجامعات والمراكز العلمية الرصينة في العالم، خصوصًا في المنطقة العربية، وتعمل على الانضمام إلى المؤسسات الاتحادية العلمية المتخصصة المعروفة بقدراتها وتوجهاتها الأكاديمية، وتهتم بتأكيد سعيها لعلاقات طيبة ومميزة ضمن اتفاقات التعاون المشترك في إطار قانوني واضح. وستعمل الأكاديمية على ربط نفسها بعدد من الجامعات العالمية في أوروبا وأميركا واستراليا من أجل ضمان توافق خططها وبرامجها مع المعايير العالمية. وتسعى الأكاديمية أيضًا لاستقطاب أكاديميين ومدرِّبين وفق معايير دقيقة ومميزة لاختيار أفضل الكفاءات بهدف إثراء الأداء العلمي والعملي بوصفهم يشكلون الركيزة الأساسية لجودة التدريب والتعليم في الأكاديمية.

تطمح أكاديمية قاسيون إلى أن تكون مؤسسة تدريبية وتعليمية متميزة بأساتذتها وكوادرها البحثية والعلمية، وبطلابها ومتدربيها، وبنظامها الإداري ولوائحها التنظيمية؛ وفي هذا السياق ستعمل على الحصول على التراخيص المطلوبة واستيفاء المتطلبات الأكاديمية بما يمكنها من إصدار شهادات معترف بها للمتدربين والمؤسسات؛ وتترك إدارتها وهيئتها الأكاديمية أبوابها مفتوحة دائمًا لأصحاب الخبرات والمشاريع الخلاقة.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني لأكاديمية قاسيون www.qassioon.com

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية