الأبحاث الاجتماعية

مركز حرمون للدراسات المعاصرة يقيم “أمسية فنية ثقافية” في أسطنبول

يقيم “المنتدى الثقافي العربي” التابع لـ “مركز حرمون للدراسات المعاصرة“، يوم الأحد 19 كانون الثاني/ يناير 2020، الساعة السادسة مساءً، أمسية أدبية فنيّة يُشارك فيها عدد من الشعراء والفنانين السوريين.

يُشارك في الأمسية التي ستُقام في صالة المركز في إسطنبول بتركيا الشاعر السوري عبد الله الحريري، والشاعر المصري أحمد زكريا، كما يُشارك فيها المغني الفنان السوري عمران البقاعي، والعازف السوري عمر الكيلاني.

ويُلقي الشاعران أحدث قصائدهما وآخر نتاجهما الشعري، خاصة المتعلق بالإنسان وشجون الثورات العربية، فيما يُقدّم الفنانان الموسيقيان أغاني داعمة للثورة، ومعزوفات فنّية تتناسب مع أجواء الشعر والأدب.

حول هذه الأمسية، قال سمير سعيفان، مدير مركز حرمون للدراسات المعاصرة: “هذه بداية لنشاطات أدبية وفنية وثقافية متتالية، يقوم بها المنتدى الثقافي العربي التابع للمركز، وستكون هذه النشاطات ذات صبغة عربية شاملة، وسيسعى المنتدى لأن يكون أداة لزيادة وعي واهتمام العرب في إسطنبول، وبخاصة الشباب، في الثقافة والأدب والفنون والتراث، وسيساهم في تعزيز التأثير والإسهام العربي في المجتمع التركي”.

الشاعر عبد الله الحريري: درس الطب البشري في جامعة دمشق، برع في الشعر، صدر له ديوانا شعر “الشهيق إلى الرئة الحرام” و”لا تنسَ قلبك حافياً”، وله العديد من المقالات المنشورة.

الشاعر أحمد زكريا: كاتب ومترجم مصري مقيم في تركيا، صدر له ديوانا “جدالية” و”كأن الشرفة في السرداب”، حصل على جوائز عديدة، وترجم كتابين من الأدب التركي.

عمران البقاعي: مغنٍ سوري اشتهر عام 2013، غنّى من أجل قضايا السوريين وبلده التي تحترق، من أغانيه “لاجئ” و”أبكي على شام الهوى”، درس “الكونسرفتوار” وشارك في جوقة “أمان”، وشارك في حفلات تدعم قضايا اللاجئين.

عمر الكيلاني: عازف جيتار سوري، بدأ العزف في جامعات حلب، وصقل خبرته في تركيا، وقام مع آخرين بتشكيل فرقة “Mood Band” في إسطنبول، كما أسّس “الفرقة الموسيقية الشرقية في تركيا”، وشارك في العديد من المهرجانات.

مركز حرمون للدراسات المعاصرة: هو مؤسسة بحثية ثقافية تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتهتمّ بالتنمية الاجتماعية والثقافية، والتطوير الإعلامي وتعزيز أداء المجتمع المدني، واستنهاض وتمكين الطاقات البشرية السورية، ونشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان.

__________

الزمان: الأحد 19 كانون الثاني/ يناير 2020 – الساعة السادسة مساءً.

المكان: صالة المركز – إسطنبول/ الفاتح – فوزي باشا (سوفولار جادة سي) خلف المكتبة الوطنية القديمة.

للاستفسارات الإعلامية:

[email protected]

للاستفسارات التنظيمية:

[email protected]

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية