الأبحاث الاجتماعية

“مركز حرمون” و”تجمع ثوار سوريا” يقيمان ندوة في إعزاز حول “إعلام الثورة”

يقيم “مركز حرمون للدراسات المعاصرة” بالتعاون مع “تجمع ثوار سوريا” يوم الأحد 26 كانون الثاني/ يناير 2020 ندوة سياسية في مدينة إعزاز في حلب تحمل عنوان “إعلام الثورة: الواقع وتحديات ما بعد التهجير”.

تبحث الندوة واقع العمل الإعلامي الثوري في الداخل السوري وآفاقه في ظل عمليات التهجير القسري للسكان التي يقوم بها النظام السوري وحلفاؤه، وفي ظل تصاعد العمليات العسكرية الحربية ضد المدنيين، ويُشارك فيها إعلاميون وناشطون خبروا العمل الصحفي في الداخل السوري وتمرّسوا عليه.

تبدأ الندوة تمام الساعة الواحدة ظهرًا، والدعوة مفتوحة للعموم في المدينة.

“تجمع ثوار سوريا”: هو تجمع شبابي ثوري سوري، يعمل من أجل حرية وكرامة سورية، وينشط إعلاميًا وسياسيًا وحقوقيًا في أكثر من ميدان.

و”مركز حرمون للدراسات المعاصرة”: هو مؤسسة بحثية ثقافية تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتهتمّ بالتنمية الاجتماعية والثقافية، والتطوير الإعلامي وتعزيز أداء المجتمع المدني، واستنهاض وتمكين الطاقات البشرية السورية، ونشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان.

__________

الزمان: الأحد 26 كانون الثاني/ يناير 2020 – الساعة الواحدة ظهرًا

المكان: المركز الثقافي في مدينة اعزاز/ حلب

للاستفسارات الإعلامية:

[email protected]

للاستفسارات التنظيمية:

[email protected]

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية