إشكالية العلاقة بين الإسلام والديمقراطية



تحتل العلاقة بين الديمقراطية والإسلام أهمية خاصة في منطقتنا العربية، وعلى الرغم من قِدم المشكلة، وتعدد مناهج تناولها، إلا أنها تظل إحدى المشكلات التي تدفع باتجاه إعادة التفكير والتأويل، وفقًا لمقتضيات التطور السياسي والمجتمعي لبلداننا

Read more

مكونات الدولة الحديثة



إذا كان النموذج الإمبراطوري للدولة، ذلك النظام غير الحدودي التوسعي، الذي يتيح للحاكم المساحة الأكبر من السلطات التي تصل إلى النطق باسم الله، وتبقي للشعوب مساحة ضيقة من الحقوق. انتهى هذا النظام نتيجة نشوب الحرب العالمية الأولى، وأدى إلى ظهور نظام آخر للدولة

Read more

الدولة (العلمانية والسلفية) المستحيلة



ثمة فرق كبير من الناحية التاريخية بين الإسلام وبين الأديان الأخرى. فالإسلام هو الدين الوحيد الذي تضمنت نصوصه التشريعية مساحة كبيرة للإجابة على ما دعاه الفيلسوف السياسي الأميركي غرين تندر "الأسئلة الأبدية" في السياسة،

Read more

معًا لإنقاذ الإنسانية في القرن الحادي والعشرين



إن من يطلع بحق وصدد على منهاج الإسلام، يتبين له أن هذه الرسالة جاءت لخلاص البشرية من ظلم البشر، لذلك استفتح الله كتابه بسورة الفاتحة فكانت البداية المشرقة (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ)، وهذه صفة ثابتة ودائمة يصف الله عز وجل نفسه بها

Read more

الإسلام الديمقراطي



يدعو الإسلام إلى إنسانية شاملة، لكنه ليس مشروع دولة كونية، بل هو مشروع ديمقراطيات تتعدّد بتعدّد المجتمعات، وتشترك في فضاء الحرية، وتعمل على اختراق الحضارات للتكامل معها، وللتواصل والتعارف والتثاقف. تحكم ذلك المنهج مجموعة من المنطلقات:

Read more

الإسلام والديمقراطية في التجربة التركية



من المواقف المشهورة في ربط الإسلام بالديمقراطية في تركيا إعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وهو في زيارة إلى مصر وتونس في السنة الأولى لثورات الربيع العربي بتاريخ 16 أيلول/ سبتمبر 2011 إعلانه: ((أنه لا تعارض بين الإسلام والديمقراطية))، وكان حينذاك رئيسا للوزراء ورئيسًا لحزب العدالة والتنمية الذي قاد مسيرة النهضة المعاصرة في تركيا في المجالات جميعها، وفي مقدمها دعوته إلى الديمقراطية المحافظة

Read more

الإسلام والديمقراطية علاقة صراع



ليس واضحًا حتى الآن موقف الإسلام، دينًا أو تراثًا من الديمقراطية، أو موقف المتفاعلَين الراهنَين في مؤسسته من هذه المسألة، ولا يبدو أنهما من منبتين متطابقين أو متشابهين بل إنهما مختلفان؛ الأوّل بوصفه معطًى سابقًا وجاهزًا ومكتملًا -إلا عند بعض المفكّرين الإسلاميين القليلين- والثاني بوصفه ناتجًا لم يكتمل بعد، في وقتٍ يحاول فيه (المتأسلمون) ممن هم خارج لعبة السلطة، الإفادة من الديمقراطية من دون المحاولة الجادّة لوضعها داخل بيئة المجتمع والدين، منتجًا يوميًّا عقائديًّا وفكريًّا وسياسيًّا، ومن ثم منتجًا دينيًّا.

Read more