استكمالًا للمشروع الذي أطلقه مركز (حرمون للدراسات المعاصرة) بالانفتاح على مراكز الأبحاث التركية؛ جرى الاتفاق، اليوم السبت، على توقيع مذكرة تفاهم للعمل المشترك بين مركز “حرمون للدراسات المعاصرة”، ومركز “الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية” (ORSAM) التركي، وذلك خلال الزيارة التي قام بها الباحث أوتين أورهان المختص بشؤون الدول العربية، لفرع المركز في مدينة غازي عينتاب التركية، والتقى خلالها بكلّ من مدير فرع مركز (حرمون) في غازي عينتاب فادي كحلوس، والباحث الدكتور عبد الله تركماني.

وفي تعليقه على الاتفاق، قال فادي كحلوس مدير فرع (حرمون) في غازي عينتاب: إن “مذكرة التفاهم تأتي في سياق الانفتاح العلمي والبحثي لمركز (حرمون) على المراكز البحثية في البلد المضيف، تركيا، وخاصة في القضايا والموضوعات التي تهم كلا الطرفين، واستكمالًا للمشروع الذي أطلقه المركز، في الأول من شهر آذار/ مارس الماضي، خلال ورشة العمل التي جرى تنظيمها في فرع المركز بغازي عينتاب، وحملت عنوان (نحو آفاق عمل فكري/ بحثي تركي – سوري مشترك)”.

وأوضح كحلوس أن الاتفاق مع مركز(ORSAM) سيُوقّع خلال الشهر المقبل؛ ليكون بداية سلسلة من الأعمال البحثية المشتركة بين المركزين؛ تتناول الموضوعات السياسية الشائكة بين البلدين (تركيا-سورية).

من جهته، قال الباحث أوتين أورهان: “يجري الإعداد لعدة ورشات العمل، وسلسلة أعمال مشتركة بين المركزَين، وفق موقع كل مركز ومجال عمله وتأثيره، وستجري دعوة باحثين ومسؤولين أتراك للمشاركة أيضًا”.

بدوره أكد الدكتور عبد الله تركماني أن “الاتفاق يأتي في إطار متابعة اللقاء الأول الذي عُقد في مدينة أنقرة بين مركز (حرمون) ومركز (ORSAM)، في 17 نيسان/ إبريل الماضي، ويهدف إلى التفكير بمستقبل العلاقات بين البلدين الجارين، وكيف يمكن أن تكون الحدود المشتركة منطقة أمن وسلام وأخوة وتنمية بين البلدَين، كما يهدف العمل المشترك إلى تنوير الرأي العام السوري بطبيعة الموقف التركي”.

يذكر أن مركز (حرمون للدراسات المعاصرة) نظم، في الأول من شهر آذار/ مارس الماضي، ورشةَ عمل بعنوان (نحو آفاق عمل فكري/ بحثي تركي – سوري مشترك) بمشاركة عدد من المسؤولين والباحثين الأتراك، بهدف تفعيل العمل الفكري البحثي التركي-السوري المشترك، تلاها عدة ورشات عمل وزيارات لعدة مراكز وجامعات تركية، بهدف إقامة شراكات وتفعيل العمل البحثي الثنائي بين الجانبَين.