مجلة (قلمون) فصلية دورية محكمة تصدر عن (مركز حرمون للدراسات المعاصرة). الرقم الدولي المعياري ISSN 25481339، صدر عددها الأول في ربيع 2017، وتصدر أربع مرات في السنة، ولها هيئة تحرير علمية وهيئة استشارية تشرف على عملها، ومجموعة من المحكمين أصحاب الاختصاص.

تدعو مجلة (قلمون) السيدات والسادة من الكاتبات والكتاب – وفي مقدمتهم الشابات والشباب – من السوريين والعرب إلى الإسهام في ملف العدد الرابع من المجلة الذي سيعنى بإرث المفكر الراحل (حسين العودات).

في العام المنصرم 2016 رحل عن دنيانا الأستاذ (حسين العودات)، وبرحيله خسرت سورية واحداًّ من أنبل مواطنيها وألمع مثقفيها. فقد كان الراحل واحداً ممن أفنوا حياتهم في إثراء الثقافة والدفاع عن المواطنة. ومما يؤسف له أن يكون قد رحل والثورة السورية لم تستطع بعد ترجمة تطلعات السوريين للحرية والكرامة والمواطنة إلى حقيقة واقعة. لقد ساند (حسين العودات) الثورة السورية في مراحلها كلها. وقد كان من قبل نصيراً ومدافعاً وشريكاً فعالاً في الكفاح لانتاج نظام ديمقراطي يجمع بين العدالة السياسية والعدالة الاجتماعية. وقد تعرض بسبب ذلك إلى كثير من المخاطر والمتاعب شأنه في ذلك شأن كل من تجرأ على رفع الصوت محتجاً ومطالباً بالانتقال إلى نظام سياسي عصري يختاره السوريون بالوسائل الديمقراطية.

ومركز حرمون للدراسات المعاصرة – بمؤسساته ومنصاته كلها، وقلمون إحداها – منذ انطلاقته في عام 2016 في 17 نيسان (ذكرى الجلاء) وضع في مقدمة أولوياته تكريم المثقفين السوريين والاحتفال بمنجزاتهم الأكاديمية والبحثية، وبالقيم الإنسانية الرفيعة التي دافعوا عنها، وأفنوا عمرهم في سبيل ترجمتها إلى وقائع.

وفي هذا الإطار، أقامت مجلة (قلمون) ندوة أكاديمية في شهر فبراير – شباط من عام 2017 تكريماً لذكرى المفكر والفيلسوف السوري (صادق العظم) الذي رحل عن عالمنا في نهاية عام 2016.

ومن سبل الاحتفال بالمثقفين السوريين أيضاً يخصص مركز حرمون للدراسات المعاصرة جائزتين سنويتين؛ الأولى جائزة (ياسين الحافظ) في مجال البحث السياسي والاجتماعي، والثانية باسم (حسين العودات) في مجال البحث الإعلامي والصحفي.

وانطلاقاً من هذه الاعتبارات، سيكون الملف الرئيس في العدد الرابع من مجلتنا مكرساً للاحتفال بالإنجازات الفكرية والإعلامية والثقافية للراحل (حسين العودات).

ومن شأن العودة إلى كتاباته الكثيرة وترجماته المتنوعة أن تكشف لنا غنى تجربته وخصوبتها، ومن ثم أهمية دراستها ومراجعتها بقصد التقدم إلى ما بعدها. كيف لا، ولم يكن التقدم إلا خلاصة كرس لها الراحل سني عمره المديد. وتأسيساً على ذلك فإن مجلة (قلمون) يسرها أن تعلن عن الرغبة في دعوة الكاتبات والكتاب المهتمات والمهتمين إلى المشاركة في الملف المذكور أعلاه من خلال بحث حول جانب من جوانب فكر الراحل، وهي كثيرة ومتنوعة. فقد انصبت على المجتمع والسياسة والإعلام والصحافة وفلسطين والمرأة. ورؤية العرب للآخر ورؤية الآخر لهم، فضلاً عن ملاحظاته حول النهضة والحداثة والعلاقة بين الحاكم والمحكوم، ووضعية الإعلام المختلفة بين العالم الثالث والعالم المتقدم إلى آخره. ويمكن للمهتمات والمهتمين المشاركة في هذا العدد من خلال كتابة دراسات نقدية في إعلام الثورة أو إعلام النظام والمقارنة بينهما، شرط أن ينصب البحث على جانب محدد أو وسيلة إعلامية محددة لتتحقق التغطية الدقيقة والتناول الأكاديمي العميق.

والمرجو ممن يرغب في المشاركة في ملف العدد أو في الدراسات الواقعة خارج الملف التفضل بإرسال المترحات متضمنة العناصر الآتية:

  • سيرة ذاتية مختصرة لا تتجاوز 100 كلمة.
  • معلومات التواصل الخاصة بالكاتب: هاتف، إيميل وغير ذلك.
  • عنوان البحث.
  • ملخص للبحث لا يتجاوز 300 كلمة.
  • قائمة أولية بالمصادر والمراجع.

ستخضع المقترحات المرسلة كلها إلى التقويم من جانب هيئة تحرير (قلمون). وسيتم التواصل مع أصحاب المقترحات التي تمت إجازتها. وتقدم المجلة اعتذارها سلفاً لمن قد لا يتم التواصل معه. يلتزم من أجيزت مقترحاتهم بتسليم البحث خلال 45 يوماً من تاريخ إعلامهم بذلك. عدد كلمات البحث بين 6000 و12000 كلمة، وتدفع المجلة مكافأة بعد النشر، لمزيد من المعلومات انظر قواعد النشر في الرابط.

تبدأ المجلة في استقبال الإسهامات المقترحة ابتداء من 20 أغسطس – آب وحتى 31 من الشهر نفسه. ترسل الإسهامات على إيميل المجلة Kalamoon@harmoon.org

شاكرين تعاونكم وإسهاماتكم سلفاً.

رئيس التحرير

يوسف سلامة