المحتويات

مقدمة

أولًا: الجغرافيا السياسية

ثانيًا: المحددات الاقتصادية

ثالثًا: المحددات الثقافية – التعليمية

خامسًا: المحددات الديمغرافية

  • 1- آليّات التهجير القسري في سورية
    • أ- إعادة التنظيم العمراني وإطلاق مشروعات كبرى
    • ب- شراء العقارات
    • ج- العبث بالسـجلات العقارية والشؤون المدنية
    • د- سياسة الحصار والتدمير والإبادة
    • ه-  نهب ما تبقّى من ممتلكات السكان وتدميره
    • و- التضييق الأمنيّ
    • ز- سوء الخدمات وافتعال الأزمات
  • 2- حمص نموذجًا لعملية التغيير الديمغرافي
    • أ- المجازر
    • ب- العنف الجنسي
    • ج- القصف المكثف
    • د- الحصار
    • ه- تغيير الملكية وإعادة الإعمار

 

مقدمة

بات الدور الإيراني في سورية أكثر وضوحًا لا سيما بعد تعقّد الحالة السورية وتشابكها. فإيران تمتلك من القدرات العسكرية والاقتصادية ما يجعلها لاعبًا رئيسًا في معادلة الحالة السورية الجديدة، أو حفظ توازن القوى في سورية المضطربة. لقد اشتغلت إيران من خلال تدخلها في سورية والميليشيات الطائفية المسلحة الداعمة لها على التوغل الجيوسياسي لتحقيق التغيير الديمغرافي وفرض واقع ديمغرافي جديد يشكل ركيزة للمشروع الإيراني في المنطقة.

ترتبط العلاقات السورية – الإيرانية بمجموعة من المحددات التي تشكل الإطار العام لتلك العلاقة وتعمل على استمرارها، وتتضح من خلال المحددات الآتية أدناه.

 

اضغط هنا لتحميل الملف