أحدث إصدارات المركز ودار ميسلون

السيرة الرحبانية الفيروزية

 

إذا كان محمد عبد الوهاب قد قال: إن الرحابنة ثَوِّروا الأغنية العربية. فأنا أؤكد فكرته، وأضيف: إن الرحبانة (شَعِّّرُوا) الأغنية العربية، وبنوا لأنفسهم صرحًا فنيًا وشعريًا لايشبهُ أحدًا، ولا يشبهه أحد، بدليل ما صرح به منصور الرحباني ذات يوم، إذ قال: نحن جئنا بتفكير شعري مغاير، وبموسيقا مغايرة، غَيِّرْنا كل شيء، لماذا؟ لا أعرف. تأثرنا بمحمد عبد الوهاب، تأثرنا بسيد درويش، تأثرنا بعدد من الفنانين، ولكن، عندما جئنا لنكتب، كتبنا بلغتنا الخاصة.

 

خطيب بدلة

قاص وصحافي وسيناريست، من مواليد معرتمصرين بمحافظة إدلب/ سورية سنة 1952، يحمل إجازة في العلوم الاقتصادية من جامعة حلب سنة 1976، كتب القصة والمقالة، في الصحف السورية والعربية، له زاوية أسبوعية ومدونة (إمتاع ومؤانسة) في صحيفة “العربي الجديد”، من مؤلفاته القصصية: (المستطرف الأخضر 2011)، و(المستطرف الليلكي 2013)، و(السوريون منبطحًا 2017)؛ ومن أعماله في مجال الدراما التلفزيونية: (مسلسل شخصيات على الورق 2004)، و(مسلسل البصير عن قصة لعبد العزيز هلال)؛ ومن أعماله الإذاعية: (شخصيات كوميدية)، و(حكايات ابن العم).

 

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية