تقرير عن الأسبوع الثاني من شهر آب/ أغسطس2017



في مستوى العنف وسقوط الضحايا، فقد كان العنف هذا الأسبوع على أشده في مناطق الحرب على داعش، أي الرقة بصورة أساس، ثم دير الزور وريف حمص الشرقي، وشهدت الغوطة الشرقية عنفًا استثنائيًّا هذا الأسبوع، على الرغم من كونها منطقة خفض تصعيد، وقد سجل هذا الأسبوع سقوط عدد كبير من العسكريين نسبة إلى المدنيين. أما في باقي المناطق، فالعنف يسجل انخفاضًا ملحوظًا.

Read more

تقرير عن الأسبوع الأول من شهر آب/ أغسطس2017



كانت حصيلة هذا الأسبوع من الضحايا 230 ضحية، حصة الأطفال منهم 17 بالمئة والنساء 13 بالمئة وهذه أرقام كبيرة ولافتة حاولنا تحليلها بعد عرض الجداول والخطوط البيانية الخاصة بالضحايا، كذلك كانت حصة الرقة 55 بالمئة من القتلى، تليها دير الزور بنسبة 17 بالمئة، أما سلاح القتل الأبرز فكان الطيران لهذا الأسبوع أيضًا، حيث حصد بمفرده نصف عدد الضحايا.

Read more

تقرير عن الأسبوع الرابع من شهر تموز/ يوليو 2017



باستثناء الرقة، التي تتعرض لعنف استثنائي بسبب الحرب على داعش، فإن العنف في باقي أرجاء سورية كان بحده الأدنى هذا الأسبوع، حيث لم يتجاوز عدد القتلى 200 شخص على مدى أسبوع كامل، بينما كان نصيب الرقة منفردة 295 قتيلًا، جزء كبير منهم من عناصر تنظيم الدولة (داعش)، وجزء كبير من هؤلاء هم مقاتلون غير سوريين.

Read more

تقرير عن الأسبوع الرابع من شهر حزيران/ يونيو 2017


منذ بداية الثورة السورية كانت استراتيجية سلطة الأسد الاستبدادية لمواجهتها قائمة على التصعيد الممنهَج. هكذا قامت أجهزة الأمن التابعة للأسد باستفزاز جمهور الثورة عبر قتل أفراده (إن كان في التظاهرات أو المعتقلات...)، وقامت باختراق المحاولات الأولى للناس للدفاع عن أنفسهم، فصفّت القادة المنتَجين من رحم المعاناة، لتسهّل سيطرة قادة غير مؤهلين مكانهم (وبعض هؤلاء مخبروها)، وأطلقت سراح الإرهابيين لخلق التطرّف بينما اعتقلت قادة التظاهرات السلميين،  مستفيدة في ذلك كله من معرفتها بأن إيران وروسيا والصين يعدون سقوط حكم الأسد هزيمة كبيرة لهم، وبعد ذلك كله استغلّت الغضب والفوضى السائدين، لتدّعي أنه لا بديل عنها لحكم سورية.

Read more

تقرير عن الأسبوع الثالث من شهر حزيران/ يونيو 2017



خلال زمن طويل من الصراع في سورية اجتهد حزب الاتحاد الديمقراطي، وهو الاسم الذي يطلقه "حزب العمال الكردي/ التركي" على نفسه في سورية، في خدمة النظام السوري، والأطراف الخارجية الفاعلة، إذا كان ثمة أجر مناسب. وكان يلعب كالبهلوان على الحبال بين الأطراف المتناقضة التي يحصل على أجر منها، بحيث لا يضع نفسه عدوًّا لأحدها

Read more

تقرير عن الأسبوع الثاني من شهر حزيران/ يونيو 2017



المتابع للوضع السوري منذ بداية الثورة، وبمراحل الصراع المتعددة، يلاحظ أن الثابت الوحيد عند معظم الأطراف الخارجية المتصارعة على سورية هو رفض حصول الشعب السوري على حريته وسيادته على مصيره؛ يتبدى ذلك عبر دعمها لقوى استبدادية جديدة، واتفاقها ميدانيًا على سحق الجيش الحر منذ بداية تشكله

Read more
المزيد