التحالف الروسي – التركي – الإيراني في سورية



لعل أهم ما ميّز المسألة السورية منذ البدايات هو سرعة حصول التدخلات الإقليمية وتعدُّد أطرافها، علاوة على تأخر الضبط الدولي للصراع المسلّح والاكتفاء بمراقبته وإدارته، بحيث لا يُحسم لمصلحة أحد الطرفين، وسط تراجع الحديث عن جوهر المشكلة المتمثل بثورة شعب ضد نظام مستبد.

Read more

“عشوائية” أميركية أم استراتيجية مدروسة



قبيل الضربة العسكرية التي قامت بها ضد مواقع للنظام السوري فجر 14 نيسان/ أبريل 2018، بدت الولايات المتحدة جادة هذه المرّة في تهديداتها للنظام السوري، ورفعت سقف وعيدها بصورة لافتة مختلفة عن أي مرّة ماضية، وحّركت بالفعل قطعها العسكرية البحرية في أكثر من مكان في العالم نحو سورية، واعتقد السوريون حينها أنها تُخطط لأمر ما سيؤذي النظام السوري بشكل كبير، ويضرّ حلفاءه الروس والإيرانيين، خاصة أنها حشدت خلفها موقفًا أوروبيًا مؤيدًا صلبًا.

Read more

جنوب سورية بين الانفجار والاستقرار



في 12 آذار/ مارس 2018، قصف سلاح طيران النظام السوري بلدات تُسيطر عليها المعارضة السورية في جنوب البلاد، في أولى الضربات الجوية على هذه المنطقة منذ أن توصلت الولايات المتحدة وروسيا -بمشاركة الأردن، و"إسرائيل" بشكل غير مباشر- في 7 تموز/ يوليو العام الماضي إلى اتفاق على جعلها "منطقة عدم تصعيد"، وأثارت هذه الضربات الجوية تساؤلات حول ما يُخطط لهذا المثلث الجنوبي الغربي لسورية على الحدود مع فلسطين المحتلة والأردن في المدى القريب، خاصة أن الولايات المتحدة لم ترد على هذا الخرق لهدنة ترعاها.

Read more

أطراف الصراع في سورية أمام استحقاقات ما بعد عفرين والغوطة



شكلت معركتا عفرين والغوطة مفصلًا مهمًا في مسار الثورة السورية والصراع الدامي الدائر منذ سبع سنوات ونيّف، وسوف تتركان في الغالب أثرهما العميق في رسم المشهد النهائي، الذي قد يرسو عليه هذا الصراع.

Read more

حملة النظام السوري وحلفائه على الغوطة الشرقية



لم تتأخر تظاهرات دوما، عاصمة الغوطة الشرقية، أكثر من أسبوع بعد انطلاق تظاهرات درعا 18 آذار/ مارس 2011. ومنذ بداية 2012، تناوب الجيشان (النظامي) و(الحر) السيطرة على بلدات الغوطة الشرقية حتى عام 2013، عندما انكفأت قوات النظام واكتفت بفرض الحصار عليها، مع استمرار وصول بعض الإمدادات عبر البادية السورية، ومن خلال قنوات الفساد عند حواجز النظام، فضلًا عن دخول بعض المساعدات الأممية على نحو محدود ومتباعد.

Read more

عطالة مجلس الأمن الدولي في المسألة السورية



لم يشهد التاريخ الحديث بؤرة صراع دموي أُهملت من قبل المجتمع الدولي، وعرفت هذا الاستهتار المخزي، وباتت مرتعًا لصراعات النفوذ وتقاسم الحصص، مثل المأساة السورية، خاصة حين ترعاها ثورة الاتصالات ولغة الصورة التي تصل إلى كل بيت وتكشف للبشرية ما يعجز اللسان عن كشفه وقوله، ليتكرر السؤال، لماذا تُركت سورية لهذا المصير المرعب!؟

Read more
المزيد