دراسات سياسية لباحثين متعاونين

“جيوبوليتيكا” الدوائر المتقاطعة، سورية في عالم متغول



كان من الممكن لما يسمى بالنظرية السياسية الرابعة، للكاتب الروسي ألكسندر دوغين، أن تبقى محض نظرية سياسية في إعادة تكون الإمبراطورية الروسية تخص تطور دولة ومجتمع بذاته في مواجهة النظام العالمي بقطبيتة الوحيدة من منظار العولمة. لكنها حين وضعت في مسارات التطبيق والتنفيذ برهنت على تناقضاتها بمضمون حيثياتها الأنثروبولوجية والتاريخية والجغرافية، فحيث كان يرتقب العالم إمكان التحرر من رقبة السوق المالية العالمية وأدوات تحكمها وسيطرتها على مكونات العالم ووحداته، أتت النظرية الروسية الجيوبوليتيكية في مسار معاد تمامًا لمقومات وجودها النظري أساسًا، خصوصًا في مواجهة مد ثورات الربيع العربي وخصوصًا في سورية.

Read more

سياسات حزب العدالة والتنمية التركي: تنميط براغماتي أم مبدئي؟



منذ تسلّمِ حزب العدالة والتنمية مقاليد الحكم في تركيا عام 2002، وطرحه سياسة "الانفتاح المبني على أساس صفر مشكلة" في تحركاته الخارجية، وتركيا تُظهر نفسها دولة تسعى لإعادة بناء نفسها في سياق "الدولة الإقليمية" الفاعلة صاحبة النفوذ والقرار في المنطقة

Read more

على الرغم من التقدم الذي أحرزته آستانة في تحقيق آمال السلام، ما يزال الصراع في سورية بعيدًا من النهاية



مع استئناف محادثات آستانة ترى روسيا بوضوح نهاية لأفق الصراع في سورية. وقال فلاديمير شامانوف، رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الروسي، أن (المهمات الرئيسة) للحملة الروسية في البلاد (تحققت تقريبًا). هذا يشير إلى أن الكرملين يظن أن هدف بوتين المعلن «تثبيت السلطة الشرعية في سورية وتهيئة الأوضاع للتوافق السياسي» أوشك الانتهاء

Read more

اتجاهات السياسية الخارجية الأميركية تجاه منطقة الشرق الأوسط في ظل حكم ترامب



يتمتع النظام السياسي الأميركي بوجود سلطة تنفيذية هي التي تتحكم بزمام الأمور، وتتمثل بالرئيس الأميركي، إذ تكمن مهمة القيادة في المحافظة على تماسك نسيج المجتمع من كل تهديد داخلي أو خارجي؛ ولا يمكن القيام بهذه المهمة إلا عبر القوة، فالقوة تصنع الوحدة وعندما تفقد القيادة القوة تفقد وجودها.

Read more

المؤسسة العسكرية والأحزاب السياسية (في عقب ثورة 25 يناير 2011م حتى انتخابات الرئاسة في حزيران 2012م)



 ناقشت هذه الصفحات (المؤسسة العسكرية والأحزاب السياسية في عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 م؛ حتى انتخابات الرئاسة في حزيران/ يونيو 2012 م)، وقد وقع اختياري على كتابة هذه الورقة المهمة، لأنها تناولت العلاقة بين القوى الرئيسة التي أسهمت في نجاح الثورة المصرية.

Read more

تقديس الأسد وتدنيس المجتمع «الثورة ومحاولة التفكيك»



تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على التوظيف السياسي للقداسة الذاتية التي أسسها حافظ الأسد لنفسه، في المستويين الشخصي والعائلي، وعمله على تجذير المفهوم نفسيًا وفكريًا في المجتمع السوري، بأسطرة رمزية ودلالية لشخصيته، بالتوازي مع العنف الأمني الدائم،

Read more
المزيد