أبحاث اجتماعية

عمالة الأطفال السوريين في إقليم كردستان العراق مخيم “دوميز” نموذجًا

ملخص الدراسة

هدفت هذه الدراسة إلى معرفة دور متغيرات الحرب واللجوء في انتشار ظاهرة عمالة الأطفال السوريين في مخيمات اللجوء في إقليم كردستان، والأعباء والآثار السلبية التي يتحملها الطفل السوري، وذلك من خلال بحث معمق عن حالات عدة من الأطفال المنخرطين في سوق العمل الذين انقطعوا من خلاله عن دراستهم وحرموا من طفولتهم في مخيمات اللجوء وخارجها.

وهنا لا يمكن تعميم هذه الدراسة على الأطفال كلهم في المخيمات، لكنها بالمقابل تكشف الأوضاع الصعبة التي يمر بها الطفل السوري اللاجئ، سواء منها النفسية أم الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية، ومدى تأثيرها في الطفل السوري ومستقبله.

جاءت الدراسة في فصلين. الفصل الأول عرضنا فيه الخطوات المنهجية للدراسة (مشكلة الدراسة وأهميتها، أهداف الدراسة، مجالات الدراسة، التعريفات الإجرائية والدراسات السابقة)، وكذلك تأثير الحرب ودورها في انتشار هذه الظاهرة الخطرة على الطفل، وخطر استمرار ظاهرة العمالة وتبعاتها.

وفي الفصل الثاني عرضت نتائج الدراسة والاستنتاجات.

 

شارك هذا المقال

قم بالتسجيل لتلقي النشرة الدورية